بلاغ إلى الوزير: شندي تعاني من ضعف خطوط التيار الكهربائي

8-11-2016-07-9السيد وزير الكهرباء بدءا نثمن الجهد الكبير الذي تقوم به الوزارة من اجل استمرار التيار الكهربائي في كل السودان ونعلم ان التطورات الكبيرة التي شهدتها القطاعات السكنية والزراعية والصناعية وفي المجالات الخدمات الصحية والتعليمية قد زادت من اعباء المسؤولية لديكم ، ونعلم ان منسوبي الوزارة المنتشرين في ارجاء السودان يقدمون كل جهد من اجل تقديم خدمة عالية المواصفات وخالية من كل عيب ، وذلك انطلاقا من واجب وطني وديني يجب ان يكون كذلك ،
ولكن سيدي الوزير نحن مجموعة من المنازل بمحلية شندي قرية القليعة الجامع شارع المدارس ظللنا ولفترة طويلة نعاني من ضعف التيار الكهربائي وقدمنا عشرات البلاغات لادارة الكهرباء بشندي ولكن لا حياة من تنادي ، وان مثل هذه الهفوات الصغيرة قد تشكل خللا في منظومة العمل الكبير الذي تقودونه . سيدي الوزير اعلم ان المهام الملقاة على عاتقكم تجعل من الصعب النظر الى هذا البلاغ ، ولكنه مثال لبلاغات كثيرة مثله تكون قد دونت في مواقعكم المختلفة بكل ولايات السودان وان النظر في معالجة مثل هذه الاشكالات التي يتضرر منها مواطن بسيط بسبب ضعف تيار الكهربائي قد يسبب له مشكلة اذا تعطلت بعض من اجهزته الكهربائية، فلا يستطيع تعويضها في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي تعلمونها .
وطبيعة النظام الذي تعمل به الوزارة تجعل من اليسير جدا ان تصل إشارة الى شندي لاصلاح هذا الخلل في القليعة الجامع شارع المدارس ، وبذات السرعة نأمل ان تتلقوا اشارة من شندي انه تم عمل اللازم .. ودعاؤنا لكم بالتوفيق والسداد
الواثق حمد
شندي القليعة الجامع