البشير يصل أديس للمشاركة في القمة الأفريقية حول ليبيا

زعماء دول الجوار الليبي يبدأون جلسات حول الوضع في ليبيا

الخرطوم: هويدا المكي
9-11-2016-01-9وصل رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، الي العاصمة الاثيوبية أديس أبابا علي رأس وفد عالي المستوي للمشاركة في القمة الافريقية رفيعة المستوي حول ليبيا.
وفور وصوله لاديس شارك البشير في القمة التي افتتحها الرئيس التشادي إدريس دبي الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي الذي اكد أمام رؤساء دول وحكومات كل من السودان والنيجر والكاميرون وليبيا ويوغندا وجنوب افريقيا ومصر ومورتانيا، ان الوضع في ليبيا في غاية التأزم والتعقيد مما ينعكس سلباً على دول الجوار خاصة، والقارة عامة، في ظل وجود الحركات الإرهابية وداعش والاتجار بالبشر والهجرة الى اوربا، بجانب الأزمة الاقتصادية والأمنية كلها تنعكس على الوضع في القارة .
وأعلن دبي عن مبادرة للاتحاد الأفريقي تجمع كل الأطراف الليبية دون استثناء لأحد، ودعا الدول والمجتمع الأفريقي و الدولي والأمم المتحدة لمساندة هذه المبادرة الأفريقية، وقال إن مساندة الأمم المتحدة ستكون بداية لتحديد مكان وزمان إنعقادها، واشار الى ان المبادرة تهدف إلى جمع الأطراف كافة للتداول حول الوضع هنالك وإيجاد الحلول اللازمة على أن تضع الأطراف الليبية مصلحة بلدها فوق المصالح التنظيمية أو الحزبية.
من جانبها، أشارت مفوضة الاتحاد الأفريقي ديلاميني زوما، إلى أن التدخلات الخارجية والتي يعلمها الجميع قد فاقمت من الوضع في ليبيا، وتابعت (لايمكن للقارة أن تنعم بالسلام وأجزاء منها تعاني من عدم الاستقرار والحروب والمجاعات، و أن آلاف الأفارقة هم الآن على الشواطئ الليبية يسعون للعبور الى الغرب وربما كان مصيرهم الموت في البحر)..
وأشارت زوما في الجلسة الافتتاحية والتي دخل الرؤساء والوفود الرسمية بعدها في جلسة مغلقة، الى أن الحوار السياسي هو المخرج الوحيد من الأزمة الحالية في ليبيا .
يذكر ان الرئيس رافقه كل من وزير شؤون الرئاسة السيد فضل عبدالله فضل والسيد وزير الخارجية برو فيسور ابراهيم غندور وسعادة الفريق أول محمد عطا المولي مدير جهازالامن والمخابرات الوطني ووزير الدولة الفريق طه عثمان .