ضبط قافلتين لتهريب مواد غذائية ومخدرات بغرب دارفور

الجنينة : عبدالله الصغيرون
untigtled-1القت السلطات الامنية في ولاية غرب دارفور القبض على قافلتين تحمل الاولى لخارج البلاد مواد تموينية وسلعا استهلاكية بجانب الادوية فيما تحمل القادمة إلى البلاد المخدرات ومستحضرات التجميل والمنشطات بحمولة «17» شاحنة صغيرة «لاندكروزر – لاندروفر – تويوتا 3f» ووقفت لجنة امن الولاية على حجم المعروضات، وقالت انها جاءت في اطار الخطة الامنية لتامين الحدود السودانية الغربية للحد من عمليات التهريب من دول غرب أفريقيا ومنع تهريب السلع المدعومة والتموينية.
من جانبه أكد والي غرب دارفور فضل المولى الهجا فضل المولى ان عمليات التهريب اثرت سلبا على اسعار السلع في سوق الجنينة مبيناً العزم على تفعيل تجارة الحدود مع الجارة تشاد عبر المنطقة الحرة المشتركة بين البلدين للحد من عمليات التهريب التي تحمل السموم والمواد المضرة للمواطنين .
و كشف الدكتور الهادي محمد آدم وزير المالية والاقتصاد بالولاية عن جملة من السياسات الاقتصادية لاستقرار الاسعار وتوفير السلع الضرورية بصورة ميسرة في جميع انحاء الولاية مشيداً بالجهود المبذولة من السلطات الامنية لتامين الحدود وحمايتها من الاختراقات المنظمة لتهريب السلع الغذائية والتموينية من الولاية وادخال المواد المضرة وامن على الاثر السلبي للتهريب في الاقتصاد المحلي والقومي .
وكان العميد امن دكتور ياسر محمد احمد نور مدير جهاز الأمن الوطني والمخابرات بالولاية اشار ان المعلومات الواردة قادت قوة من جهاز الامن للقبض على القافلتين وضبط المواد المهربة من وإلى الولاية وابان ان المواد التي تم القبض عليها تقدر ب«ثلاثة» مليون ونصف المليون جنيها واعلن قدرة القوات النظامية علي تامين الحدود داعياً حكومة الولاية لتفعيل الاتفاقية الخاصة بالتجارة مع الجارة تشاد .