لدى مخاطبته مؤتمر التنمية والاستثمار بسنار.النائب الاول يؤكد الدعم للحركة الاستثمارية والتنموية

الخرطوم : رحاب عبدالله
10-11-2016-09-3وقعت حكومة سنار امس عقودات ومذكرات تفاهم مع «5» شركات محلية واجنبية، للاستثمار في مشاريع انتاج زراعي وحيواني بقيمة «2.5» مليار جنيه في مساحة «60» ألف فدان وذلك بحضور النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق اول ركن بكري حسن صالح .
واكد النائب الاول لرئيس الجمهورية لدى مخاطبته امس مؤتمر «آفاق التنمية والاستثمار بسنار» بقاعة الصداقة امس أن الاستثمار والتنمية فرسا رهان يتطلبان توفير البنى التحتية ، واكد الالتزام الرئاسي بتحريك الاجراءات لإنشاء مطار «النورانية «، واعادة تأهيل مشروع السوكي الزراعي، ثم الدعم للحركة الاستثمارية والتنموية لسنار لاستغلال مقوماتها الاقتصادية، وأكد العمل على إرجاع مشروع السوكي الي سابق عهده، فضلا عن أن مطار النورانية .
وقال إن الحكومة تمضي جادة في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني والدفع بالتعديلات الدستورية وفقا لتوصيات الحكم والادارة ، وزاد «ان اجراءات الاصلاح الاقتصادي ورفع الدعم الاخيرة هى تنفيذ لتوصية رقم «58» للحوار بجانب توصياته الاخرى فيما يختص بتحرير سعر الصرف وتوجيه الدعم نحو الفئات المستحقة «، مشيرا الى ان هذه الاجراءات بداية لإنزال تلك المخرجات على أرض الواقع ، وقال ان اتفاقيات العقود مع هذه الشركات تعد نموذجا للشراكات الذكية الاستثمارية .
من ناحيته اوضح والي ولاية سنار الضو الماحي ان حكومة الولاية وقفت على معالجة مشكلات الاستثمار حيث عملت على مراجعة القوانين واللوائح وتعديلها، ومضت في تنفيذ نظام النافذة الواحدة ،وقامت باعداد خارطة استثمارية، وعالجت مشاكل الاراضي والحيازات، وعمدت الى تهيئة المناخ الجاذب ، تنفيذ الشراكات الذكية مع المنتجين ، القطاع البستاني، وقال إن الولاية لديها مؤشرات فيما يتعلق بالأمن والاستقرار والموارد الاقتصادية والحدود التجارية مع دولتي اثيوبيا وجنوب السودان وعدّها ستسهم في استقطاب المزيد من الاستثمارات .
واضاف ان التحدي هو قيام مطار»النوارنية» لدعم الصادر البستاني والسياحة ، واشار الى ان التزام الحكومة بتقديم التسهيلات وازالة المعوقات لتوفير بيئة تنموية جاذبة.
وقال وزير الاستثمار الاتحادي مدثرعبدالغني إن حجم الاستثمار بلغ في الـ«9» أشهر المنصرمة «1,8» مليار دولار وهى تفتح فرصا جديدة للعمالة ، وبلغ عدد العاملين بالمشروعات الاستثمارية بالبلاد اكثر «921» ألف عامل منذ عام «2000» وحتى 2016م ، مبينا ان عدد المشروعات الاستثمارية المصدقة بسنار بلغ «231» مشروعا بقطاعات الزراعة والصناعة والخدمات، منها «38» مشروعا في العام الحالي ، داعيا الى ضرورة احكام التنسيق بين المركز والولايات تفادياً للمعوقات، واضاف ان جهود الوزارة مستمرة في استقطاب الاستثمار وتهيئة البيئة وتوفير المعلومات، وحاليا تمضي في مشروع الربط الشبكي بالولايات ، متوقعا دخول القطاع الخاص في شراكات استثمارية مع المواطنين .
وفي السياق، اوضح وزير مالية ولاية سنار دكتور ابراهيم محمد سليمان ان المؤتمر يستهدف الخروج برؤية واضحة المعالم جاذبة للاستثمار واستغلال الامكانات والموارد المتاحة ، وقال إن هذه الرؤية تعكس الاهداف الكلية للدولة في البرنامج الخماسي.
الى ذلك اشار رئيس اتحاد اصحاب العمل سعود البرير الى استمرار جهود الدولة في منح الريادة والقيادة للنشاط التنموي وازالة المعوقات الادارية، وقال إن ولاية سنار تتميز بموارد اقتصادية وميزات تحفيزية للاستثمار بتوفر قاعدة صناعية وزراعية جيدة ، داعيا الى ضرورة الاهتمام بالبنيات التحتية وتهيئة بيئة الاستثمار، ثم مراجعة التشريعات والقوانين الاتحادية والولائية ، متطلعا للخروج بتوصيات تخدم المصلحة القومية وتحقق دعم حركة الاستثمار بالولاية .