أوباما يستقبل ترامب في البيت الأبيض .. احتجاجات في ولايات أمريكية غضباً من فوز ترامب

11-11-2016-01-7الخرطوم: وكالات
خرج آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في عدة ولايات أمريكية احتجاجا وغضباً على انتخاب دونالد ترامب، وهتف كثير منهم بشعار «ليس رئيسي»، بينما أحرق آخرون دمى برتقالية- الشعر .
واحتج متظاهرون في مدينة لوس أنجليس واحرقوا دمى ترامب ، وحث باراك اوباما الذي كان قد قال إن ترامب «لا يصلح» لتولي الرئاسة وشارك في الحملة عليه – جميع الأمريكيين على قبول نتائج الانتخابات
، وقال «نحن جميعا الآن نأمل في أن يؤسس نجاحه لتوحيد البلاد وقيادتها» ، بينما قالت كلينتون بعد هزيمتها لانصارها إنه يجب منح ترامب الفرصة للقيادة.
وخرجت الاحتجاجات سلمية دون خسائر، الا في أوكلاند وكاليفورنيا حيث حطعم بعض المتظاهرين زجاج نوافذ بعض المحال، ورشقوا شرطة مكافحة الشغب، فيما ردت الشرطة عليهم بالقنابل المسيلة للدموع، كما أغلقت مسيرة مناوئة لترامب طريقا سريعا رئيسيا في لوس أنجليس .
وفي شيكاغو سد المحتجون مدخل برج ترامب، هاتفين: «لا لترامب، لا للفاشيين في الولايات المتحدة»، اما في بورتلاند، وأوريغون، أغلق المحتجون مؤقتا طريقا سريعا يربط الولاية بالخارج، وتدافع متظاهرون أيضا في فلادلفيا، وبوسطن، وسياتل، وسان فرانسيسكو، إضافة إلي بعض مدن أخرى.
في سياق اخر، استقبل الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما امس «الخميس» في البيت الأبيض، خلفه الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، وأكد أوباما أن حديثه مع ترامب كان «ممتازا»، مضيفاً وهو يتوجه لخلفه «سنبذل كل ما نستطيع لمساعدتك» على النجاح ..
من جهته، أكد ترامب أنه «يتطلع إلى العمل» مع أوباما وإلى اجتماعات أخرى بينهما. وأوضح أنه ناقش مع أوباما «الكثير من المواضيع» بما في ذلك المصاعب التي تواجه البلاد ..