برنامج الأغذية العالمية يدعو لعقد ورشة عمل للتغذية بمشاركة  وزارة التربية بالخرطوم في يومي «13 – 14 » نوفمبر الجاري .. 

الخرطوم : ابراهيم عربي …
اعلن برنامج الأغذية العالمي بالسودان عن عقد ورشة عمل عن التغذية المدرسية المعروفة ب «صابر» في يومي «13 – 14 » نوفمبر الجاري بفندق السلام برعاية وزارة التربية الاتحادية وبرنامج الأغذية العالمي بالخرطوم.
وقال ان الورشة تشتمل على التعرف علي منهجية النظم لتحقيق نتائج تعليم أفضل بالتغذية المدرسية «صابر» ، وكشفت المنظمة الدولية ان البرنامج يستفيد منه «مليون» طفل في السودان يتلقون مساعدات برنامج الأغذية العالمي من خلال برامج التغذية المدرسية .وقال برنامج الأغذية العالمي انه يدرك دور التغذية المدرسية كبرنامج هام لشبكة السلامة لانهاء الجوع وسوء التغذية حول العالم بحلول «2030» حيث يساهم المشروع في تحقيق هدف الأمم المتحدة المتمثل في القضاء علي الجوع والهدف رقم «2» الخاص بالتنمية المستدامة .وكشفت المنظمة الدولية انها تتبع منهجية محددة النظم لتحقيق نتائج تعليم أفضل بالتغذية المدرسية «صابر» وتتمثل في نهج مفيد لتقييم ووضع سياسة التغذية المدرسية وأنظمتها لتحديد الثغرات ووضع خرط طريق مع الحكومة والجهات المعنية الأخري لتطوير سياسة التغذية المدرسية الوطنية .وقالت ان منهجية النظم لتحقيق نتائج تعليم أفضل بالتغذية المدرسية «صابر» تقوم علي «5» معايير متفق عليها دوليا وتشكل أهداف السياسة «الخمسة» الأساسية .
وقطعت المنظمة الدولية أن برامج التغذية المدرسية الفعال له اطار سياسي وطني من حيث  التمويل المستقر ويمكن التنبؤ به، ويتميز بقدرة مؤسسية كافية للتنفيذ والتنسيق والتصميم وتنفيذ فعال، ومشاركة مجتمعية واسعة .
واضافت ان المنهجية المتبعة توفر لمحة من اطار السياسة العامة للبلاد في وقت من الأوقات ومرتبط بأهداف السياسة «الخمسة» المحددة ، وتشخيص حالة سياسات التغذية المدرسية في السودان واعداد خطة عمل ذات معالم محددة لتحسين سياسات التغذية المدرسية والنظم التي يمكن أن تبلغ، في مرحلة لاحقة، تحليلا أكثر تعمقا للسياسات وتنفيذ البرامج.
واكدت الامم المتحدة توفير الدعم للبرنامج من قبل العديد من الشركاء الدوليين بما فيهم برنامج الأغذية العالمي، وقالت ان الجميع يعملون حاليا في توفير الدعم للحكومات لتحسين كفاءة وفعالية المجالات المرتبطة جوهريا بالوجبات المدرسية والتغذية المدرسية ، وقالت انها أكثر حرصا ، علي تبادل الخبرة والمعرفة في المجال لتضمن ملكية الحكومة بالكامل للتغذية المدرسية في نهاية الأمر ، ودعت الأمم المتحدة القطاعات المختلفة لان تعمل سويا لضمان الالتقاء البرامجي من خلال شراكات وتعاون استراتيجي مع رؤية لمساعدة الحكومة بشكل أفضل لتحسين نوعية وتغطية وفعالية وأثار برامجها في مجال التغذية المدرسية .