تخريج «386» مجنداً من الهجانة بالفرقة «14» مشاه بكادقلي …

نائب الوالي : القوة المتخرجة لحراسة السلام بالحوار وان لم يتحقق فان البندقية ستكون خياراً حال انتهاء مهلة الرئيس نهاية ديسمبر المقبل

unti2tled-1كادقلي : أحمد سليمان كنونة …
احتفلت الفرقة «14» مشاة بكادقلي امس بتخريج «386» جندياً جديدا من الدفعة «29» هجانة بحضور نائب والي جنوب كردفان الدكتور بابكر أحمد بابكر وزير التربية والتعليم ومشاركة لفيف من اسر المتخرجين .
وقال نائب الوالي لدي مخاطبته الاحتفال ان الدفعة المتخرجة اضافة حقيقية للقوات المسلحة لحراسة السلام الذي تحقق بالحوار باعتباره هدفا استراتيجيا تسعي له الدولة بشتي السبل واكد ان القوات المسلحة قادرة مع بقية القوات النظامية والمساندة كانت قادرة علي تحقيقه بالبندقية حال انتهاء مهلة رئيس الجمهورية بوقف اطلاق النار في نهاية ديسمبر المقبل.
وقال نائب الوالي ان السلام الذي تعيشه جنوب كردفان الان جاء بفضل العمل الكبير الذي قامت به القوات المسلحة والقوات النظامية الاخري والمساندة لها في عمليات الصيف الماضي وبتعاون مجتمع جنوب كردفان ، قاطعاً بأن السلام بالحوار افضل للطرفين حقناً للدماء واتاحة الفرصة للتنمية والاستقرار ، موصيا المتخرجين بربط الأحزمة وعدم التراجع عن المضي في الحفاظ علي الوطن وطريق حماية السلام مشيرا الي ان حراسة السلام أصعب من صنعه .
من جانبه اكد قائد الفرقة «14» مشاة اللواء الركن عباس حسن عباس الداروتي ان القوة المتخرجة هي للمحافظة علي ثمرات مخرجات الحوار الوطني والسلام ، مشدداً علي ضرورة الاعداد الجيد للقوات في حالتي الحرب والسلام، مهنئا المتخرجين وأسرهم بالتخريج الذي جاء والوطن يمر بمرحلة دقيقة تحتاج لليقظة دفعا لمسيرة السلام، واوصي القائد القوة المتخرجة بتقوى الله وطاعة القادة وتطبيق ما نالوه في مسرح الوطن .