حاج علي:عملية الحوار والسلام ستساعد فى تطبيع العلاقات مع واشنطون

الخرطوم: سفيان نورين
توقع عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة الخرطوم بروفيسور حسن حاج على، ان يغيّر الرئيس الامريكى دونالد ترامب، سياسته تجاه السودان عقب إعلان 50 خبيرا من الحزب الجمهورى بينهم معنيون بملف السودان عدم دعمهم له، واشار الى ان ترامب سيستعين بخبراء جدد لا يحملون خبرات تراكمية وغير مطلعين على ملفات السودان يمكن ان يساعدوا فى تحسن العلاقات .
وقال خلال مخاطبته منبر (الإنتخابات الامريكية..دلالات ومعان) بمركز الانتاج الاعلامى امس، ان دور السودان الكبير فى مكافحة الإرهاب من شأنه ان يلتقى مع الجهود الامريكية فى انفراج العلاقات، بجانب تعويل الولايات المتحده بأن يلعب السودان دورا فى عملية الاستقرار بدولة جنون السودان، ونوه الى ان تغير الاوضاع بالسودان من خلال محادثات السلام والحوار سيساعد فى تطبيع العلاقات بين الخرطوم وواشنطون .
وقلل من تأثير المظاهرات الامريكية ضد فوز ترامب فى تغيير نظام الحكم عقب فوزه، وشكك بأن يكون الرئيس المنتخب هاتف رئيس المعارضة بجنوب السودان د. رياك مشار، وزاد (فى هذا الوقت بتصل بالشخصيات التى لديها علاقات مهمة واستراتيجية) .
من جانبه اشار مدير مركز العلاقات الدولية د.عادل حسن، الى ان الرئيس ترامب لم تصدر منه افادات ذات قيمة تجاه السودان تنذر باستشراف مرحلة جديدة، فى الوقت الذى قال ان مختصين يرون ان يلعب ادوارا جديدة تجاه السودان بوصفه إقتصاديا .