والي النيل الأزرق يُعلن خلو الولاية من الحركات المتمردة

الخرطوم:الصحافة
16-11-2016-02-4أكد والي ولاية النيل الأزرق حسين ياسين حمد ، استتباب الأمن وخلو الولاية من حركات التمرد التي قال إنها أصبحت في (شريط حدودي) محدود مع دولة جنوب السودان، وأرجع الوالي انتصارات القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى على المتمردين بالولاية إلى تماسك وتدافع المواطنين وإسناد ولايات السودان المختلفة لولاية النيل الأزرق إبان فترة التمرد، فضلاً عن الجهد الذي ظلت تقوم به لجنة التعبئة والاستنفار بالولاية سنداً ودعماً للقوات المسلحة. وأشار حسين، خلال استعراض إنجازات ولاية النيل الأزرق، أمس ، بمنبر ديوان الحكم الاتحادي، إلى تماسك الأحزاب السياسية بالولاية والتي تبلغ 16 حزباً وتفاعلها مع برامج وخطط الدولة من خلال التنسيق التام مع حكومة الولاية وعلى الأخص المشاركة في الحوار الوطني، مُشيراً إلى جدية تلك الأحزاب في تنفيذ مخرجات الحوار من خلال عملها الدؤوب في إنزالها على القواعد. ونوَّه والي النيل الأزرق إلى أن الوضع الأمني الذي تنعم به الولاية يعود إلى العلاقات المتطورة والتنسيق التام مع دولة إثيوبيا في تحقيق المصالح المشتركة لا سيما تحقيق الأمن والاستقرار في المناطق الحدودية، ممتدحاً العلاقات السودانية الإثيوبية والتي قال إنها تسير دائماً نحو الأفضل.