كشف عن اتصالات بالقادة السياسيين المتبقين من حركة نور

الشرتاي : لجنة فنية لتنفيذ الترتيبات الأمنية لأكثر من «2000» من قوات الحركة «القيادة العامة » وفق معايير القوات المسلحة

زالنجي : محمد الزاكي
كشف والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم اسحق عن اتصالات مستمرة للاتصال بالقادة السياسيين المتبقين من حركة عبد الواحد محمد نور  بعد نزول جيش الحركة من الجبل لالحاقهم بالسلام وقال بأن معظمهم ابدوا رغبتهم في السلام باستثناء القليل من أقاربه ، مبشرا بوصول اللجنة الفنية المخصصة لتقييم قوات حركة جيش تحرير السودان «القيادة العامة» التي وقعت اتفاق «كورون» مؤخرا في جبل مرة تمهيدا لتنفيذ اجراءات الترتيبات الأمنية لأكثر من «2000» من قوات الحركة وفق معايير القوات المسلحة .
وقطع الوالي لدي مخاطبته امس الاجتماع الدوري لمجلس وزراء حكومة الولاية بتوفر الضمانات الكافية لتنفيذ اتفاقية «كورون» ، وقال ان رئيس الجمهورية وجه بالاسراع في تنفيذ الترتيبات الأمنية لقوات الحركة وتنفيذ كافة بنود الاتفاق المتعلقة بتوفير الخدمات والمعينات الاغاثية في المنطقة وفتح المسارات للعائدين لمناطقهم علاوة علي تشكيل لجان للتعايش السلمي ورتق النسيج الاجتماعي بين القبائل في المنطقة ، مؤكدا استمرار مشروع اسناد جبل مرة في توفير الخدمات والتنمية واعادة تأهيل البنى التحتية في المنطقة وفق ما خطط له .
وكشف الشرتاي أن طريق «نيرتتي – قولو – روكرو – تابت» قد تم التصديق عليه وسيبدأ التنفيذ فيه بداية العام المقبل .
وقال الوالي ان النائب الاول لرئيس الجمهورية وجه وزارة المالية الاتحادية بدعم وزارة التخطيط العمراني بالولاية بآليات لفتح وتعبيد الطرق الزراعية خاصة بجبل مرة .
تسلم والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم امس الخميس الدفعة الأولي من الشتول البستانية من شركة زادنا في اطار المشروع القومي لتطوير الانتاج البستاني بالولاية الذي تدعمه رئاسة الجمهورية .
وقال الشرتاي ان المشروع يتلقى رعاية خاصة من رئيس الجمهورية في اطار مشروع النفرة الخضراء وان المنطقة مجربة وتأكدت البحوث والدراسات توفر المناخات والتربة الخصبة للانتاج البستاني والحيواني بجانب توفر الخبرات المتراكمة للمزارعين عبر مشروع جبل مرة للتنمية الريفية ،  مبشرا بان ولايته ستكون في وقت قريب الرائدة في الانتاج البستاني والحيواني .
و اوضح وزير الزراعة والغابات بالولاية صباحي كمال ان المشروع يهدف لتوفير الصادر من فاكهة «القريب فروت» وسد الفجوة في السودان، مشيرا الي ان الوزارة ستوفر بجانب الشتول الارشاد والرعاية وتقدم الخدمات للمزارعين في بساتينهم بما تمكنهم من رفع الانتاج بجانب التدريب ورفع القدرات والتخطيط البستاني عبر المرشدين الزراعيين .
وأضاف ان المشروع يهدف لتوفير «60» ألف شتلة من مختلف انواع البساتين «القريب فروت والبرتقال والرد برش والمانجو» ومؤكدا علي توفير عوامل نجاح المشروع ،  موصيا المزارعين باتباع المواصفات العلمية في زراعة الشتول .