الدوري الإنكليزي: توريه ينتصر وماكينة ليفربول تتعطل

فشل ليفربول في الفوز على مضيفه ساوثهمبتون وانتهت المواجهة بالتعادل السلبي فيما انتفض الإيفواري يايا توريه وقاد مانشستر سيتي للفوز خارج أرضه أمام كريستال بالاس 2-1 في الجولة 12 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وعلى ملعب «سانت ميريز»، عجز ليفربول عن مواصلة مسلسل انتصاراته وتحقيق فوزه الثامن في مبارياته التسع الأخيرة بعدما اكتفى بالتعادل في مباراة حصل خلالها على العديد من الفرص خصوصاً في أواخر الشوط الثاني إن كان عبر السنغالي ساديو مانيه أو البرازيليين فيليبي كوتينيو وروبرتو فيرمينيو.
وسيكون تشيلسي المستفيد الأكبر من هذا التعادل في حال فوزه الأحد على مضيفه ميدلزبره لأنه سيتصدر الترتيب بفارق نقطة عن ليفربول.
كما استفاد مانشستر سيتي من تعثر ليفربول إذ أصبح على المسافة ذاتها منه ولكل منهما 27 نقطة بعد فوزه على مضيفه كريستال بالاس 2-1 بفضل الإيفواري يايا توري الذي سجل الهدفين في أول مباراة له كأساسي منذ ن/أبريل الماضي ضد ستوك سيتي بسبب خلافه مع مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا.
وأنهى سيتي الذي فقد جهود قاده البلجيكي فنسان كومباني بعد مرور حوالي نصف ساعة بسبب إصابة في كتفه، الشوط الأول متقدما بفضل توري الذي سجل هدفه الأول خارج قواعد فريقه منذ ي/يناير الماضي وجاء إثر تمريرة من الإسباني مانويل نوليتو (39).
لكن كريستال بالاس أدرك التعادل في الشوط الثاني عبر البديل كونور ويكهام الذي تلاعب بالأرجنتيني بابلو زاباليتا، بديل كومباني، ثم أطلق الكرة في شباك الحارس التشيلي كلاوديو برافو (66)، مسجلاً هدفه الرابع في الدوري ضد سيتي وهو أمر لم يحققه ضد أي فريق آخر.
وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة ضرب توري مجدداً وأهدى فريقه هدف التقدم والفوز عندما وصلته الكرة داخل المنطقة دون أي رقابة إثر ركلة ركنية فحولها مباشرة في الشباك (83)، مسجلاً ثنائيته الأولى في الدوري الممتاز ر/مايو 2015 والأهم أنه أعاد فريقه إلى سكة الانتصارات ومنحه فوزه الثالث فقط في مبارياته السبع الأخيرة ليتحضر بأفضل طريقة لسفره إلى ألمانيا من أجل مواجهة بوروسيا مونشنغلادباخ الأربعاء في دوري أبطال أوروبا.
وحسم سندرلاند مواجهة القاع مع ضيفه هال سيتي بالفوز عليه بثلاثة أهداف نظيفة سجلها جيرماين ديفو (34) والنيجيري فيكتور إنيتشيبي (62 و84) الذي سجل ثنائيته الأولى في الدوري الممتاز منذ كانون الأول/ديسمبر 2006 ضد نيوكاسل حين كان في صفوف إيفرتون.
وأنقذ إيفرتون نقطة من مباراته مع ضيفه سوانسي سيتي بتعادله معه بهدف للايرلندي شيموس كولمان (89) مقابل هدف للإيسلندي غيلفي سيغودرسون (41 من ركلة جزاء).
وواصل بورنموث عروضه الجيدة بفوزه على مضيفه ستوك سيتي بهدف للهولندي نايثن أكي (26).