استياء في جنوب السودان بسبب اتساع دائرة الحرب

جوبا:وكالات
أعرب عدد من القيادات السياسية في جنوب السودان،الجمعة ،عن إستيائهم البالغ إزاء اتساع دائرة الحرب بولايات البلاد والقتل المستهدف وخطاب الكراهية، وطالبوا شركاء السلام بمراجعة اتفاق السلام الموقع بين طرفي النزاع في أغسطس من العام الماضي.وقال جوزيف مدستو، السكرتير السياسي للحزب الشيوعي بجنوب السودان ، لـ«راديو تمازج»، إن رقعة الحروبات إتسعت بالبلاد بعد أحداث يوليو الماضي،في إشارة إلي الاشتباكات بين قوات الحكومة وقوات مشار والتي أعقبها تنصيب تعبان دينق نائباً للرئيس بدلاً من مشار.وأعرب مدستو عن قلقه بشأن الحرب دائرة الآن في ولايات الوحدة وأعالي النيل وغرب بحر الغزال وإقليم الإستوائية فضلاً عن الاستهداف والقتل وخطاب الكراهية.وأشار إلى أن الوضع الحالي ينذر بتفاقم الأوضاع إذا لم يتم مراجعة اتفاقية السلام الموقعة في أغسطس من العام الماضي،وذلك بجلوس شركاء السلام «الإيقاد ،الترويكا» والموقعين على الاتفاقية للكشف عن نقاط ضعف الاتفاقية،لافتاً إلى أن الوضع في جنوب السودان رجع إلى فترة ما قبل اتفاقية السلام.