مجلس الأمن يعلن استعداده لفرض عقوبات على جنوب السودان

نيويورك:وكالات
أعلن مجلس الأمن ،أمس، استعداده لفرض عقوبات على جنوب السودان، لمنع مزيد من تصاعد العنف والصراع. ودعا «جميع الأطراف إلى الاتفاق فوراً على وقف فعّال للقتال، لتجنب التصعيد في موسم الجفاف القادم».
وأكد المجلس في بيان فجر أمس، أنه «لا يوجد حل عسكري للصراع، وأن السبيل الوحيد للمضي قدماً في جنوب السودان، هو من خلال عملية سياسية حقيقية وشاملة، تسمح لجميع الأصوات بالمشاركة في صياغة مستقبل البلاد».
وأعرب مجلس الأمن عن «الاستعداد للنظر في اتخاذ تدابير إضافية، من أجل منع مزيد من تصاعد العنف والصراع، بما في ذلك عقوبات محتملة – دون أن يوضحها- ومناسبة للرد على الوضع».
وأدان البيان «جميع الهجمات ضد المدنيين وعمليات القتل العرقي، وخطاب الكراهية، والتحريض على العنف».ودعا حكومة جوبا إلى المواجهة الفورية لخطاب الكراهية والعنف العرقي، وتعزيز المصالحة بين شعبها، من خلال عملية العدالة والمساءلة.
وأشار البيان،إلى أن أعضاء المجلس يتفقون مع الممثل الخاص للأمين العام في مخاوفه من أن تنزلق جنوب السودان باتجاه مزيد من الانقسام، ومخاطر اندلاع حرب أهلية كاملة قد تجعل من التلاحم الوطني أمراً شبه مستحيل.