تصفية قيادات بارزة بحركة عبد الواحد

الخرطوم:smc
قامت حركة عبد الواحد المتمردة بتصفية عدد من قياداتها بمنطقة كلوبري في محاولة لمنع منسوبيها من الدخول في عملية السلام مع الحكومة.
وأوضح موسى حقار أحد القادة المنشقين عن عبد الواحد أن الحركة قامت بتصفية القيادات وأبرزهم عبد الجبار صالح رمضان وإسحاق حامد موسى بعد ورود معلومات عن نيتهم الإلتحاق بمجموعة القائد الأمين تورو التي وقعت اتفاق سلام مع حكومة وسط دارفور مؤخراً بزالنجي.
واشار إلى أن عبد الواحد أصدر توجيهات بتشديد الرقابة والحراسة على من تبقى من قيادات الحركة العسكرية منعا لتخليهم عن الحركة أسوة بالمجموعة التي وقعت اتفاق زالنجي والتي ضمت الناطق الرسمي باسم الحركة.وكانت حكومة ولاية وسط دارفور أعلنت الثلاثاء الماضي توقيع اتفاق «كورونا» للسلام مع قيادات بارزة من الحركة. وبموجب الاتفاقية عاد عدد كبير من ابناء جبل مرة إلى حاضرة الولاية زالنجي، فيما وجهت رئاسة الجمهورية بالاهتمام بالمجموعات الموقعة وإكمال عملية التسريح وإعادة الدمج للذين لم يستوعبوا في القوات النظامية.
وأبان عبد الحكم أنه تلقى توجيهات من الرئيس بالاستمرار في الاتصال بالمجموعات المتبقية حتي تكتمل عملية السلام بصورة نهائية في دارفور، مؤكدا أن منطقة جبل مرة باتت خالية تماما من التمرد.