وزير الدولة بالدفاع: توجيهات رئاسية بإزالة كافة الألغام بالبلاد

كسلا: سفيان نورين
اعلن وزير الدولة بوزارة الدفاع الفريق ركن على محمد سالم، عن توجيهات من رئيس الجمهورية ووزارة الدفاع بإزالة كافة الألغام والمتفجرات بالمناطق الملوثة بالبلاد، وأكد عزم الحكومة على ازالة الألغام والدعم لمواصلة مشروع المكافحة خلال العام القادم، وقال إن الوزارة تتطلع إلى مزيد من تعزيز الدعم المقدم من الأمم المتحدة والمانحين لمواصلة مشروع إزالة الألغام.
واشار خلال مخاطبته وفد سفراء الدول المانحة بمنطقة أبو علقة ريفى كسلا امس، إلى أن العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان أثرت فى تقدم برنامج إزالة الألغام بإعتبارها عائقا للمضي بصورة اكبر، وشدد على ضرورة أن تستكمل عمليات الإزالة فى الفترة المحددة لها وفق الخطة الموضوعة، مثمنا دورحكومة اليابان والأمم المتحدة وولاية كسلا على الدعم المتواصل لبرنامج مكافحة الالغام . من جانبه قال مدير مركز مكافحة الألغام العقيد ركن عامر عبد الصادق، ان الإستراتيجية الموضوعة لإزالة الإلغام تتطلب الالتزام من المانحين فى تأكيد دعمهم كما نص فى إتفاقية (اتوا)، بجانب وقوف المجتمع الدولي مع البرنامج حتى إعلان السودان خاليا من الألغام والمتفجرات قبل نهاية العام المقبل . وأشار إلى أن زراعة الالغام أثرت سلبا على حياة المواطنين فى تلك المناطق الخطرة،مما عطل التنمية وخطط الحكومات المحلية، بالإضافة إلى الحرمان من الإستثمار فى الزراعة والتعدين، وذكر أن حكومة اليابان قدمت مبلغ 2 مليون دولار مما يغطي 50% من المناطق الخطرة المسجلة بكسلا، فضلا عن المناطق الملوثة بجنوب كرفان والنيل الأزرق . فى السياق ذاته، شددت منسقة برنامج الأمم المتحدة بالسودان ارتا، على ضرورة ان تدرك المنظمات الداعمة تأثير وجود الالغام سلبا على حياة المواطنين فى حرمانهم من التنمية، ووصفت المنسقة مهمة إزالة الألغام بالصعبة التى تتطلب تضافر كافة الداعمين من المنظمات الدولية والوطنية.