الأمم المتحدة: عوامل تهدد جنوب السودان بحرب مخيفة

نيويورك:وكالات
حذَّرت مبعوثة الأمم المتحدة لجنوب السودان إلين لوي من أن استمرار تراجع اقتصاد الدولة الوليدة بالإضافة إلى تواصل القتال جعلاها على شفا صراع واسع النطاق، مؤكدة أن الوضع يمكن أن يجعل من شبه المستحيل تحقيق التوحد الوطني.
وقالت إلين لوي متحدثة في نيويورك سيتي (تدهور الاقتصاد والصراع الذي ينتشر على نحو متزايد – مع زيادة النغمات العرقية التي نراها – جعلت البلاد في سبيلها للانزلاق صوب انقسامات أعظم وخطر السقوط في بؤرة حرب أهلية واسعة النطاق ربما تجعل تحقيق الوحدة الوطنية شبه مستحيل). وتضرر اقتصاد جنوب السودان بشدة جراء الحرب، الأمر الذي تسبب في رفع أسعار السلع الأساسية بشدة، وجعل نصف سكان الدولة -عددهم نحو 12مليون نسمة – لا يجدون طعاماً كافياً.