الرئاسة تُوجِّه بمعالجة بطء إجراءات التقاضي

نيالا:إبراهيم عربي
1410632795أكد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، أن النظام القضائي يُعدُّ حصناً منيعاً لدولة الحق والعدل، لأنه أساس الحكم والأمن والاستقرار. ووجَّه بضرورة معالجة بطء إجراءات التقاضي، وتطوير القضاء الأهلي بالبلاد، لبسط الاستقرار الاجتماعي بين المواطنين.
وقال حسبو، في فاتحة أعمال المؤتمر السابع لرؤساء الأجهزة القضائية، في حاضرة ولاية جنوب دارفور، مدينة نيالا،أمس، إن الدولة ماضية في خطة توفير المحاكم والنيابات في كل محلية. وأضاف أن العام 7102 سيشهد اكتمال هذه الخطة لتسهيل عملية التقاضي للمواطن، وأكد دعم الدولة للقضاء واحترام استقلاليته.وأضاف أن القضاء السوداني مشهود له بالكفاءة على مستوى العالم، مؤكداً دعم الدولة للقضاء، مطالباً بإعمال التنسيق بين القضاة والمحامين والصحفيين لتبصير المجتمع لإبراز دوره في العون القانوني.
من ناحيته، أكد رئيس القضاء بالسودان مولانا بروفيسور حيدر دفع الله، أن القضاء السوداني مميز على مستوى العالميْن العربي والأفريقي، وعنوانه النزاهة والتجرد والإخلاص.
وأضاف أن المؤتمر جاء مُعزِّزاً لمسيرة تقوية وتطوير الأجهزة القضائية، والوقوف على سير العمل ومعالجة معيقاته، مبيناً أن توصيات هذا المؤتمر ستشكل خطة عمل للمرحلة المقبلة للقضاء في البلاد لتعزيز قيمة العدل، بجانب تقوية الأجهزة القضائية بالولاية، من خلال الوقوف على سير العمل القضائي والمعيقات التي تواجهه وتقويمها .وأشاد بدعم الدولة وقياداتها للسلطة القضائية ومقوماتها لتحقيق العدل وسيادة القانون، مشيراً إلى أن مدينة نيالا موعودة بتطور ونهضة تنموية ورياضية وتأسيس دائرة المحكمة القومية العليا في نيالا لتغطي كل ولايات دارفور، بالإضافة إلى المحاكم المتخصصة (محاكم الإرهاب، الاستئناف ومحكمة الطفل) التي تم افتتاحها اخيراً.وأضاف رئيس القضاء أن توظيف الآلاف بالسلطة القضائية انعكس إيجاباً على بيئة العمل والأداء القضائي بالسودان.