قافله لدعم المتضررين من السيول والفيضانات في محلية شندي بتكلفة بلغت «2.4 » مليون جنيه

 شندي : وليد الحسين
اقامت منظمة الاحسان الخيرية احتفالا بالتعاون مع جمعية دار البر بالامارات العربية لدعم المتضررين جراء السيول والفيضانات التي ضربت محلية شندي مؤخرا .
حيث قالت وزير الشئون الاجتماعية بولاية نهر النيل انتصار محمد علي لدي مخاطبتها الاحتفال ان حكومة ولاية نهر النيل ترحب بالاخوة القادمين من دولة الامارات مشيدة بدعم جمعية دار البر لبرامج التنمية المجتمعية، داعية لمزيد من الترابط كما اشادت بمنظمة الاحسان الخيرية لدعمها المتواصل لكثير من المشاريع بالولاية ، مشيرة لاستراتيجية 2030 وداعية لمزيد من التواصل والعمل في مناطق الجفاف الدعوي مع العمل علي ايجاد كادر يقود التنمية .
فيما اشاد العقيد طبيب بابكر ابراهيم حسن معتمد محلية شندي بمبادرات جمعية دار البر ومثمنا كافة الجهود لدعم المتضررين  .
و أشاد محمد سهيل المهيلي رئيس مجلس دار البر باهل السودان مشيرا للثقة المتوفرة بين البلدين مما ادي الي التكامل والتعاون ، مؤكدا ان السودان والامارات في خندق واحد لحماية الامة، مشيرا الي ان الدعم للمتضررين من السيول والفيضانات يجئ في اطار التكافل والتعاون تأسياً بالصحابة رضوان الله عليهم.
و اكد الاستاذ شمس الدين هاشم الأمين المالي للمنظمة ان المشروع الاغاثي لمتضرري السيول ل «11»  موقعا بمحلية شندي ويدل علي التمسك بمكارم الاخلاق تحقيقا لقيم التكافل الاجتماعي، موضحا بان القافلة تشتمل علي مواد غذائية وملابس شتوية لطلاب المدارس بتكلفة بلغت «2.4 » مليون جنيه مشيرا لدعم المنظمة والجمعية بمختلف ولايات السودان ، بينما قام الوفد بزيارة لمستشفى الذره وتوزيع مواد الاغاثة للمتضررين بمنطقة بارميدو بوحدة كبوشية الادارية .