الحرائق المستعرة ترعب إسرائيل.. وثالث أكبر مدينة بخطر

25-11-2016-01-9أمرت السلطات الإسرائيلية نحو 50 ألفا من السكان بمغادرة حيفا، ثالث أكبر مدينة في إسرائيل، وسط استمرار الحرائق الضخمة التي أرعبت البلاد ودفعت الجيش إلى إلغاء الإجازات وتسببت في حالة إرباك على مستوى تصريحات المسؤولين.
وقالت المتحدثة باسم بلدية حيفا، أليس دورون، إن السلطات المحلية أجلت «نحو 50 ألف شخص من منازلهم وأماكن عملهم»، بالتزامن مع تفعيل مركز لإدارة الطوارئ يهتم بإخلاء السكان وتوفير الماء والغذاء لهم».
وتسببت رياح شرقية في إشعال المزيد من الحرائق في الغابات والأحراج في أنحاء إسرائيل والضفة الغربية المحتلة أمس ، مما تسبب مؤقتا في إغلاق طريق رئيسي بين القدس وتل أبيب، وقال وزير بارز إنه يشتبه في أن الكثير من الحرائق متعمد.
واستعرت الحرائق قرب حدود حيفا ثالث أكبر مدن إسرائيل، وطلبت إسرائيل دعما جويا لإطفاء الحرائق من كرواتيا وقبرص واليونان وإيطاليا وروسيا، وتحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مع نظيريه اليوناني والكرواتي طلبا للمساعدة.