في «مؤتمر صحفي» مفاجئ .. الصحة: إعفاء الأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم وإلغاء تسعيرة الدواء الأخيرة

وزير الصحة: إدخال 700 ألف أسرة جديدة في التأمين الصحي خلال العام القادم

أبوقرده: الزيادات الأخيرة في الدواء غير موضوعية ولا منطقية

26-11-2016-03-5رصد: سفيان نورين

أصدرت وزارة الصحة عددا من الإجراءات الجديدة تشمل الغاء أسعار الدواء التي اصدرها مجلس الأدوية والسموم، وإصدار قائمة جديدة خلال ثلاثة ايام ، بجانب توحيد أسعار الدواء في كافة انحاء البلاد ، كما شملت الإجراءات التي اعلنها وزير الصحة د. بحر ادريس ابوقرده في مؤتمر صحفي بوزارته امس «الجمعة»، اعفاء الأمين العام لمجلس الأدوية والسموم محمد الحسن الامام وفقاً لتوجيه من رئيس الجمهورية .
واكد الوزير استمرار الدولة في دعم العلاج المجاني للأدوية دون أي زيادة مع تحمل فرق تحويل سعر الصرف، وأعلن عن إدخال 700 ألف أسرة جديدة في التأمين الصحي خلال العام القادم .
قضية مهمة
وقبل الحديث عن الإجراءات التي ستتخذها وزارته، قال الوزير، ان «المؤتمر الصحفي» مهم في هذا التوقيت من يوم «الجمعة» ، وأكد ان الدواء من القضايا التي تجد الاهتمام الكبير من الدولة، و ان وزارته اهتمت بهذا الامر واتخذت عددا من الإجراءات التي تهدف الي تخفيف العبء عن المواطنين في تسعير الأدوية عبر القطاع الخاص والصناعات الوطنية .
وجود أخطاء
26-11-2016-03-4وأقر ابوقرده بحدوث بعض الاشكاليات صاحبت عملية الدواء نتيجة للاخطاء من المكلفين بمتابعة وترتيب عمل الدواء في الفترة الماضية، وزاد «حصل كثير من الغبش في قائمة الأسعار»، وتوعد بملاحقة كل من تورط في أزمة الدواء.
إلغاء قائمة الأسعار
واعلن وزير الصحة الغاء قائمة أسعار الأدوية التي اصدرها المجلس القومي للأدوية والسموم وتكوين قائمة جديدة خلال 72 ساعة، وعزا اسباب الغاء قائمة أسعار الأدوية مؤخراً لكونها شملت أدوية استيراد بأسعار عالية يفترض الا تحتويها، وقال ان المجلس ليس معني بتلك الأدوية غير المربحة والتي لا يستطيع المواطن شراءها من القطاع الخاص، بينما تستوردها الحكومة عبر الامدادات الطبية لتخفيف السعر العالي علي المواطن، واتهم المجلس بالوقوع في اخطاء فادحة تطلبت الغاء قائمة تسعيرة الدواء واعلان قائمة اخرى.
إعفاء العكد
وأعلن الوزير عن توجيهات من رئيس الجمهورية باعفاء الأمين العام لمجلس الأدوية والسموم محمد الحسن العكد، وكشف بان هنالك تعيينا لأمين عام جديد خلال وقت قريب، وارجع قرار الاعفاء الي اخطاء ارتكبت علي عجل مما تسبب في كثير من الاشكالات و تشوهات كبيرة، و ان التسعيرة القادمة ستشهد زيادة في حدود المعقول .
العودة للأسعار السابقة
ووصف الوزير الزيادات الاخيرة في الدواء بغير الموضوعية او المنطقية التي تدفع لمراجعتها بسرعة، واكد علي ارجاع كافة الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة الي أسعارها السابقة والقديمة، والتي تشمل امراض « الضغط والسكري والأزمة والشلل الرعاش والامراض النفسية والذبحة القلبية والغدة الدرقية والصرعة، بجانب الهيموفيليا وتخفيض الكولسترول وهرمون النمو وتغذية الاطفال»، واعلن الاستمرار في سياسات العلاج المجاني في دفع الدولة مبلغ 113 مليون دولار في العام للعلاج المجاني، و زيادة النسبة الي 155 مليون دولار مع ادخال أمراض القلب .
تحمل الدولة
وفيما يلي التأمين الصحي، أكد الوزير ان الدولة مستمرة في السياسات المعلنة في دعمه وتحمل أدويته، وقال ان التأمين الصحي يشمل نحو 42 %من جملة السكان منها 80% من سكان ولاية الخرطوم، واضاف ان كافة الأدوية ستظل في أسعارها السابقة قبل تسعيرة مجلس الأدوية والسموم دون اي زيادة، وان تتحمل الدولة سياسات العلاج المجاني في الأدوية مع تحمل الحكومة لفرق تحويل سعر الصرف المعلن، معلناً ارتفاع ميزانية العلاج المجاني الي مستويات قياسية مقارنة بالعام 2015م .
زيادة الميزانية
واشار الي ان من اهم الإجراءات لتفادي الاثار السالبة التي اتخذتها الدولة في السياسات الاقتصادية مؤخراً، الاستمرار في برامج الأدوية المجانية عبر زيادة الميزانية بنحو780 مليون جنيه في العام 2016م الي مليار جنيه في ميزانية 2017 العام القادم، واشار الي وجود اكثر من 200 صنف تمنح مجاناً في حوادث المستشفيات، و 27 صنفا لمرضى الكلى، بينما و51 صنفا لمرضى السرطانات، بجانب 20 صنفا عبارة عن مستهلكات بنك الدم و43 للعلاج المجاني للاطفال دون الخامسة، مؤكداً ان الدولة تخلت عن زيادة 20% في دعم الأدوية وامضت الأسعار السابقة .
دعم 50 صنفاً
وقال ان المقارنة بين متوسط أسعار اصناف الامدادات الطبية ومتوسط السوق الدواء المحلي تبين ان الامدادات اقل بنسبة 50 % ، مشيراً الي ان الكميات التي وزعتها الامدادات الطبية بلغت قيمتها 166 مليون جنيه، بينما في السوق المحلي 435 مليون جنيه، واضاف ان الامدادات استطاعت دعم 50 صنفا جميعها من الأدوية غالية الثمن بنسبة 40% في المتوسط .
وقطع بان الدولة اقرت سياسة توحيد أسعار الدواء برغم بعد بعض جهات الاستهلاك عن الامدادات، مؤكداً ان صندوق الامدادات سيتحمل تكاليف ترحيل الأدوية والمستلزمات الطبية الي الولايات والمرافق الصحية، موضحاً ان أدوية العلاج المجاني موجودة داخل المستشفيات، في الوقت الذي اقر بوجود بعض الاشكاليات التي تتعلق بالترحيل والتي تمت معالجتها، وشدد بضرورة توحيد سعر الدواء في كافة انحاء البلاد، وزاد« وزعنا الكتيبات الي كافة المحليات بشأن التسعيرة» .

إدخال الأسر الفقيرة
وعن دور الصندوق القومي للتأمين الصحي خلال المرحلة القادمة، كشف عن جهود لتقوية الصندوق عبر شراكة مع وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي في عمل ورقة لتحويل أدوية العلاج المجاني البالغة 113 مليون دولار الي بطاقة التأمين الصحي، مؤكداً ان الصندوق به قائمة الأدوية والمستهلكات الطبية المجانية، معلناً عن زيادة الميزانية في التأمين الصحي وادخال الأسر الفقيرة البالغة 3.5 مليون أسرة بجانب إدخال 750 ألف أسرة في العام القادم، مبينا ان كافة تكاليف إدخال الأسر الفقيرة بالصندوق تتحملها الحكومة، لافتاً الي ان العلاج المجاني في السودان ليس موجودا في الدول الاخرى، كاشفاً ان 15 مليون مواطن داخل التأمين الصحي بنسبة42%، مشيراً الي ان سياسة الدولة لاعادة هيكلة الدعم قصد منها تحويل الدعم من ان يكون شاملاً لكافة المواطنين الى المستحقين .