وصفت أسعار الدواء الأخيرة بغير المنطقية .. إعفاء الأمين العام للأدوية وألغاء التسعيرة الأخيرة

26-11-2016-01-9الخرطوم: سفيان نورين
أعلن وزير الصحة د. بحر ادريس ابوقرده،عن صدور قرار من رئيس الجمهورية بإعفاء الأمين العام لمجلس الأدوية والسموم محمد الحسن الإمام العكد، وإلغاء كافة أسعار الدواء التي أصدرها المجلس مؤخراً، وتشكيل لجنة لوضع قائمة جديدة لأسعار الأدوية خلال 72 ساعة، فضلاً عن تعيين أمين عام جديد لمجلس الأدوية والسموم ، وكشف عن إدخال 700 ألف أسرة جديدة مظلة التأمين الصحي خلال العام القادم .
وعزا الوزير خلال مؤتمر صحفي أمس «الجمعة» أسباب إعفاء الأمين العام للمجلس، الى ارتكابه أخطاء كانت كافية لاعفائه لكونه تعجل إصدار قائمة أسعار جديدة للأدوية أوردت أصنافا ما زالت الدولة تدعمها، وأقر بوجود زيادات في أسعار الأدوية قال بانها ستكون «معقولة» .
وأوضح أنه تم التراجع عن زيادة أسعار الأدوية المنقذة للحياة والتي تشمل «أمراض الضغط، السكر، الشلل الرعاش، الأمراض النفسية والهمغلوفيا»، بجانب إدخال أدوية أمراض القلب في ميزانية العام 2017م، وتوعد بأن تطال المحاسبة أي شخص تسبب في «الربكة» التي طالت أسعار الدواء، و أكد الاستمرار في برنامج الأدوية المجانية التي تشمل 200 صنف تمنح مجانا في المستشفيات منها 43 صنفا تمنح للاطفال دون الخامسة، مبينا ان الوزارة ستوحد أسعار الأدوية في كافة أنحاء البلاد عبر مكتوب يفصل الأسعار .
وشدد ابوقردة بان المجلس القادم سيقوم بدور رقابي كبير لمراقبة الأسعار الجديدة بالتعاون مع حكومات الولايات وإدارات الصيدلة، وقطع بان الدولة اقرت سياسة توحيد أسعار الدواء برغم بعد بعض جهات الاستهلاك عن الامدادات، وأكد ان صندوق الامدادات سيتحمل تكاليف ترحيل الأدوية والمستلزمات الطبية الي الولايات والمرافق الصحية .
ونفى وزير الصحة أن تكون الدولة عاجزة عن دعم الأدوية ، وأكد أنها ما تزال تدعم العلاج المجاني بمبلغ 113 مليون جنيه ، وابان ان الدعم سيرتفع إلى 150 مليون جنيه العام القادم، وأشار الى انه لا يمكن أن تدعم المستحق وغير المستحق .
وقطع بأن الدولة مستمرة في دعم أكثر من 40% من أدوية التأمين الطبي، بجانب دعم الامدادات الطبية بنحو 50% من الأدوية وان تتكفل الدولة بتغطية التأمين الصحي لـ 3.8 مليون أسرة، على أن يتم إدخال 750 ألف أسرة جديدة في الموازنة القادمة .