مُجموعة (أبو جمال ) توقع على الوثيقة الوطنية

الخرطوم: سفيان نورين
أعلن الفصيل الرئيسي لحركة جيش تحرير السودان (القيادة العامة) بقيادة مؤسس الحركة خليل علي ابوجمال والقائد العام للقوات محمد الامين «تورو»، انضمامه للحوار الوطنى ووقعت الحركة علي (الوثيقة الوطنية) بمقر الامانة العامة للحوار بحضور والي وسط دارفور وعدد من اعضاء الية (7+7).
واعتبر الامين العام للحوار بروفيسور هاشم على سالم، توقيع الحركة رسالة للممانعين للانضمام للحوار والتوقيع على الوثيقة الوطنية، وبين ان توقيع الفصيل الرئيسي والقادة الاساسيين علي السلام يؤكد عودة الاستقرار الي جبل مرة.
من جانبه اكد الناطق الرسمي باسم الجيش شهاب الدين احمد حقار، التزام الحركة بتحقيق السلام في دارفور خاصة في منطقة جبل مرة، واكد ان الحركة ستعمل على تنفيذ اتفاق «كورون» الذي وقعته مع الحكومة ممثلة في حكومة ولاية وسط دارفور.ودعا الحركات الحاملة للسلاح للانضمام لمسيرة السلام واللحاق بالحوار لانهاء معاناة اهل دارفور . وناشد حقار طلاب دارفور بالجامعات بالعمل على مساندة السلام لكي تنعم المنطقة بالاستقرار.
فيما اوضح المتحدث باسم الحركة عامر يوسف، انهم انضموا للسلام بنوايا صادقة فى مد ايديهم بيضاء للجميع للعمل من اجل السلام والاستقرار في البلاد، وقطع بأن الحركة ستكون جزءاً من التنظيمات السياسية.