المؤتمر الشبابي القومي للتخلي عن ختان الإناث بالأبيض

  اختتم أعماله بإعلان مبادرة نساء ولاية شمال كردفان لدعم التخلي عن ختان الإناث

  الابيض : فتحي كرسني
29-11-2016-06-5 29-11-2016-06-6اختتم المؤتمر الشبابي القومي للتخلي عن ختان الإناث والذي نظمه المجلس القومي لرعاية الطفولة في الفترة من « 26 – 27» أكتوبر تحت شعار «شباب قائد لمجتمع خالٍ من ختان الإناث» وبرعاية كريمة من والي ولاية شمال كردفان بحضور «مائة» شاب وشابة من كل ولايات السودان ، اختتم أمس أعماله باعلان مبادرة نساء ولاية شمال كردفان لدعم التخلي عن ختان الإناث ، وعبر شباب السودان في بيانهم الختامي عن التزامهم بالعيش في مجتمع خالٍ من ختان الإناث ، وطالبوا بضرورة اشراكهم في العمل نحو تحقيق الرفاه المجتمعي، وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم لوالي شمال كردفان ووزارة الشؤون الاجتماعية بالولاية وللمجلس القومي لرعاية الطفولة وللشركاء .
وأشار البيان الختامي للمؤتمر لضرورة الاعتراف بدور الشباب ودعمهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، وأعلن الشباب التزامهم مع جميع الجهات المعنية لاحداث التغيير المجتمعي ومراقبة تطبيق المبادئ التي جاءت في البيان.
من جانبه عبر والي ولاية شمال كردفان مولانا أحمد محمد هارون  عن ثقته في نجاح مبادرة التخلي عن ختان الإناث لقيادة الشباب لها في اطار حلف يضم كل الكتلة الحيوية في أي تغيير اجتماعي «الشباب – الطلاب – المرأة» ووصف التخلي عن الختان بـ« الحق في الحياة » وقال انه يمثل جوهر الدين .
وكشف هارون أن نسبة التعثر في الولادة 90% بولايته وتحتاج لعمليات قيصرية في محليات الولاية بسبب ختان الإناث وزواج القاصرات مما يشكل عبئا اضافياً علي النظام الصحي.
وأشار الوالي للاعتماد الكلي علي المجتمعات والقابلات اللائي وصفهن بـ« خط الدفاع الأول » في التخلي عن كثير من العادات والممارسات الضارة. وأكد الوالي التزامه بتسهيل أمر تنزيل توصيات المؤتمر علي أرض الواقع من خلال حملة منسقة للتنوير بها وصولاً لجعلها تشريعا يعاقب ويردع كل من يقوم أو يسهل أو يحرض أو يشارك في ختان الإناث الذي وصفه بـ«الجريمة».
و جدد وزير الشؤون الاجتماعية المرضي صديق المرضي اهتمام نفير نهضة شمال كردفان في وثبته الثانية بالمجتمع وقضاياه بالتركيز علي التنمية البشرية في اطار التنمية المستدامة.
وثمن المرضي اختيار المجلس الأعلي للطفولة لولاية شمال كردفان لاقامة المؤتمر خاصة وانها الولاية الأكثر استعداداً لانفعال القيادات الأهلية والمجتمعية والسياسية والشبابية بقضية التخلي عن ختان الإناث وقدرتها علي تنزيل قرارات وتوصيات المؤتمر واقعاً.
وقال وزير الشؤون الاجتماعية ان الظروف مهيأة تماماً لمناقشة شجاعة وجريئة وايجاد حلول لمحاربة العادات الضارة التي تقعد بالمجتمعات.
بينما أكدت الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة سعاد عبد العال أن سياسات وخطط المجلس مهدت الطريق لحماية ورعاية وتنمية الطفولة في السودان واشراك الأطفال في أهداف التنمية والتطوير المنشود ويتأتي ذلك عبر حمايتهم من العنف والانتهاكات والاهمال والاستغلال.
وقالت سعاد ان المؤتمر هو استنفار للشباب في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة خاصة وان أكبر مهدد لجهود التنمية هي الممارسات الاجتماعية السالبة وأبرزها ختان الإناث لما له من أثر علي صحة الأمهات والبنات .
وأشارت أمين المجلس للحركة المجتمعية الواسعة التي تبنتها الدولة للتخلي عن ختان الإناث خلال العقدين الماضيين بمشاركة أغلب مكونات المجتمع من فقهاء وكوادر صحية وتشريعيين وغيرهم.
وقالت سعاد ان أهم أسباب نجاح مؤتمر التخلي عن ختان الإناث هي اقامته بولاية شمال كردفان مبادرتها الرائدة وتوفر الارادة السياسية الداعمة والأرضية الخصبة تجلت في النجاح الذي تحقق في تعبئة المجتمع للتخلي عن ختان الإناث.
وفي الاطار ذاته، اوضح نائب المدير القطري لصندوق الأمم المتحدة للسكان محمد الأمين ولد المجتبي أن المؤتمر يجسد الرؤية الثاقبة والارادة الصادقة التي تبلورت في نهضة شمال كردفان خاصة انه يتوافق مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة في 25 نوفمبر.
وأكد ان 87% من النساء في السودان يتعرضن للعنف بأشكال مختلفة بما فيه ختان الإناث، وعد ولد المجتبي تنظيم المؤتمر بشارة خير ويضع شمال كردفان في الريادة من بين العشر ولايات المستهدفة .
وأكد نائب رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني الاتحادي الطاهر السليني انابة عن شباب السودان علي الشراكة الذكية بينهم والمجلس القومي لرعاية الطفولة للتخلي عن الختان الذي وصفه بالمؤرق لمعظم الأسر السودانية وأعلن التزامهم بانفاذ مخرجات المؤتمر وتبني قراراته وتوصياته.