لا عذر لأحد لحمل السلاح طالما هنالك منهج متوافق عليه .. رئيس حزب الأمة الإصلاح والتنمية: الحوار غاية وتطلعات مشروعة لحل مشكلات البلاد

سنجة: السماني أحمد عمر
اقام وفد من حزب الامة الاصلاح والتنمية بالمركز برئاسة رئيس الحزب وزير الدولة للرعاية والضمان الاجتماعي الدكتور إبراهيم آدم إبراهيم ندوة سياسية كبرى بسنار بمشاركة مجلس الاحزاب السياسية بالولاية وبتشريف والي سنار الضو الماحي ، وتأتى الندوة فى اطار تواصل جهود الاحزاب والقوى السياسية بالبلاد لتمليك وتنزيل مخرجات الحوار الوطني لكل قطاعات وفئات الشعب والتبشير بمخرجات الوثيقة الوطنية التي ولدت من رحم الحوار الوطني بشقيه السياسي والمجتمعي للوصول لمخرج وحل لمعضلات البلاد المتراكمة الوليدة منها والاخرى التى ورثتها الحكومات الوطنية التي حكمت البلاد.
وقال رئيس حزب الامة الاصلاح والتنمية لدى مخاطبته الندوة السياسية: عهد حمل السلاح قد انتهى، وزاد: لم نجد عذرا لأحد لذلك طالما اصبح هنالك منهج و تراضت عليه اغلب الاحزاب السياسية بالبلاد والتفت حوله مكونات المجتمع «الحوار الوطني والمجتمعي» ودعا ابراهيم الاحزاب السياسية الي عدم الركون لاحباط المواطنين بالخنوع الي الاعلام الالكتروني المضلل خاصة بشأن القرارات الاقتصادية الاخيرة وتابع رئيس الوفد قائلا لابد من ايجاد تشريح لحالة الاقتصاد وان يستفيد الفقراء والمساكين وذوو الدخول المحدودة من دعم الدولة وان يكون الدعم لأجل الانتاج وزيادة الانتاجية .
واكد رئيس حزب الامة الاصلاح والتنمية أن الحوار ماض الي مراميه وقال انه من انجع وسائل الاصلاح لبلد عانى ويلات الفقر والحرب والحصار الاقتصادي ومضي بالقول ان الحوار ليس «زنقة شعب للحكومة» بل كان غاية وتطلعات مشروعة لحل مشكلات البلاد وينبغي ان يسود ويعود بالعدالة الاجتماعية والتنمية وجدد رئيس حزب الامة الاصلاح والتنمية الدعوة الي تصحيح المفاهيم في محور العلاقات الخارجية دون التجني على العقيدة ، وقال رئيس الوفد ان هيكلة الاقتصاد لاتحل إلا بالانتاج وزيادة المساحات المروية بالقطاع المروي .
وقال ابراهيم ان حزبه شارك بفاعلية وبقوة مؤكدا قناعة حزبه بأن قضايا الوطن لا تحل بالبندقية وابان ان الوثيقة الوطنية ليس هدفها تشكيل وحذف الحكومة بل يؤسس ويخطط لدستور يحكم البلاد وان تكون مرجعية وقيمة نلوذ اليها جميعنا عندما تعترضنا اي مشكلة ، دعا ابراهيم عضوية حزبه بولاية سنار الي التمسك والتبشير بالوثيقة والعض عليها بالنواجذ والعمل علي تعبئة الشعب وتبصيره بمسؤولياته تجاه قضايا الوطن قائلا علينا ان نعمل جميعا أحزابا ومواطنين لرفعة الوطن وبنائه.
من جانبه حيا الامين العام لحزب الامة الاصلاح والتنمية بالولاية محمد عبدالرحمن لدى مخاطبته الندوة السياسية للحزب بقاعة اتحاد المعلمين بسنجة حيا ذكرى شهداء ابطال المهدية في ام دبيكرات داعيا الي استلهام الدروس والعبر منها في الدفاع عن الوطن ومكتسباته، مؤكدا ان حزبه اختار الحوار كمنهج لبناء الدولة. وقال انه المخرج الوحيد لتوحدنا وجمع صفنا الداخلي وقال عبد الرحمن ان مخرجات الوثيقة ستنعكس ايجابا علي زيادة الانتاج والانتاجية ورسم خارطة حل لكل قضايا البلاد وقال انهم سيبذلون قصارى جهدهم ومع الاحزاب الاخري بالولاية لتمليك الوثيقة للشعب.
بينما امتدح رئيس مجلس الاحزاب السياسية رئيس حزب الاتحادي الديمقراطي ، الطيب علي ابونارو حراك الاحزاب السياسية بالولاية للتبشير بالوثيقة الوطنية وقال إن مجلسه المكون من «26» حزبا من اصل «29» حزبا ظل ومنذ اعلان الوثيقة يعقد اللقاءات ويقيم الندوات السياسية لتنوير الشعب باهميه الوثيقة والتعريف بالمرحلة وما ينبغي ان نقوم به في شأن الاصلاح العام للبلاد وتابع قائلا نحن كمجلس يضم مكونا سياسيا نلتزم بمسؤوليتنا تجاه الوثيقة وسنكون خير مبشر بها وشكر أبونارو تعاون والي سنار الضو الماحي واهتمامه بمجلس الاحزاب وتهيئة بيئة عمله ووعيه التام باهمية ودور المجلس في الحراك السياسي في ظل الوثيقة الوطنية .