وزير الصناعة: البلاد اكتفت من الأسمنت

1-12-2016-03-7الخرطوم: سفيان نورين
اكد وزير الصناعة د.محمد يوسف، ان الدولة وضعت الصناعة فى اولوياتها ضمن (البرنامج الخماسي) للإصلاح الاقتصادى ، وذلك باعتبار الصناعة المحرك الأساسي للنهضة الاقتصادية دون ان ينخفض الاهتمام بالقطاعات الأخرى.
وقال خلال مخاطبته (الحديث الاسبوعى) بوزارة الاعلام امس، ان 62% من كميات الدواء التي تحتاجها البلاد تصنع محلياً بجانب اضافة 5 مصانع جديدة، وتوقع أن تصل نسبة الإكتفاء الذاتي من الدواء الى (88%) بحلول العام 2019م، واشار الى ان كافة الغازات المستخدمة في العمليات والمعامل والمستشفيات تصنع محلياً . وكشف يوسف عن جهود لتصدير منتجات من الفول السوداني لفرنسا والصين وهولندا، وقطع بإكتفاء البلاد ذاتياً من الاسمنت، واكد عدم وجود (كيس) أسمنت واحد مستورد وقال ان 6 مصانع للاسمنت تنتج 10 ملايين طن، فيما حاجة البلاد من الاسمنت (3-4) ملايين طن في العام . وأقر الوزير بوجود مصانع متوقفة عن العمل، وعزا اسباب التوقف الى عوامل تقنية واخري ادارية متعلقة بالملاك والورثة، ونفى أن يكون سبب توقفها لتراكم الضرائب والجمارك التى اعتبرها اسهل المشاكل فى القطاع . واوضح ان دور وزارته ينحصر فى وضع السياسات والتشجيع وليس استيراد مدخلات انتاج صناعية. وفيما يلى المطاحن اعلن ان بالبلاد بها 40 مطحنا تصل طاقتها الى 5.3 مليون طن من القمح بمعدل انتاج 78% ، وأشار الى ان المطاحن تنتج من 30 – 40 % من طاقتها، وكشف عن وجود خطة وطنية لزيادة انتاج القمح بحلول العام الجارى.