المؤسسة السودانية لذوي الإعاقة تعلن عن جوائزها في التميز والإبداع

الخرطوم : الصحافة
صم ومكفوفون ومعاقون حركيا وذهنيا ، شاركتهم معاهد تأهيلهم والشركات والمنظمات التي تعمل علي الدفع بهم من اجل افادتهم والاستفادة منهم ، تقدموا في سباق مختلف المسارات لنيل جوائز تحفيزية وتشجيعية اعلنت عنها المؤسسة السودانية لذوي الاعاقة بفندق كورال في مجالات ابداعية مختلفة من الكتابة في الشعر والغناء والموسيقى وكافة ضروب الغناء والعمل الاعلامي في الصحافة والاذاعة والتلفزيون والكتابة والبحوث ، بالاضافة لمسابقات الرياضة والتمثيل .
كما اشركت المؤسسة الجهات والمؤسسات القائمة علي دعم وتشجيع وتأهيل المعاقين بمنحهم جوائز عينية ، وقال البروفيسور علي محمد شمو ان المؤسسة التي انشأها الشيخ علي عثمان محمد طه اتاحت فرصة واسعة للمشاركة في العمل الطوعي لمصلحة المعاقين والاهتمام بمواهبهم ورعايتها وتنمية قدراتهم ومهاراتهم واشار الي ان الجائزة سنوية توافق اليوم العالمي لذوي الاعاقة وانه يتم منحها وفق لجان فنية متخصصة في عمليات تقييم الاعمال وفرزها ، واضاف ان الجوائز جاءت تحمل اسماء رموز قدمت للمعاقين كثير جهد وعمل لذا كانت الجائزة الكبرى تحمل اسم بروفيسور فيصل محمد مكي مؤسس معهد سكينة وتليها جائزة محجوب عبد الحفيظ وهو احد الرموز التي اهتمت بشريحة المعاقين .
وقال عبد الباسط عبد الماجد ان الاعاقة لم تقف امام تدفق الابداع في كافة انواعه وقد تقدم الكثير من المعاقين علي الأسوياء في مجالات مختلفة وعلي رأسهم ابو العلاء المعري وطه حسين ،وقال ان لجنة الثقافة بالمؤسسة تتكون من عدة شعب وهي الدراما المسرح و الغناء و الفنون التشكيلية والشعر والرياضة ، وان كل لجنة لديها مشرف متخصص ، واضاف ان البروفيسور فيصل محمد مكي هو رجل تفرغ للعمل الطوعي وترك عمله في الخارج واسس مركز سكينة لتأهيل المعاقين لذا جاءت اهم الجوائز باسمة .
وقال رئيس لجنة الشعر كامل عبدالماجد انه قد تنافس في مجال الشعر 55 من ذوي الاعاقة الحركية والبصرية ، تقدمهم شهاب خوجلي عثمان (اعاقة حركية ) وهو ابن الفنان خوجلي عثمان ، وقال عبدالحكيم الطاهر رئيس لجنة الدراما ان لا مجال لها في التعامل مع ذوي الاعاقة الا مع الصم وضعاف السمع التمثيل الصامت ، وحيث فازت مسرحية فيصل مكي امين ، وفي لجنة الغناء والموسيقى التي ترأسها بروفيسور محمد سيف الدين اشترك 34 في مجالات مختلفة حتى الاعاقة الذهنية حيث فاز في الغناء الفردي مبارك عبدالحفيظ وفي الفرق الغنائية مجموعة ششر للغناء الجماعي .
واعلن رئيس لجنة التشكيل والتصميم البروفيسور ابراهيم العوام والذي ضمت لجنته الرسم والتلوين والخط العربي والتصميم والتصنيع والاعمال اليدوية اعلن فوز الطفلة فاطمة محمد عبدالقيوم بجوائز الاطفال وناجي آدم التوم جوائز الكبار ، فيما تنافس في الرياضة 61 مشاركا تم اختيار 3 مرشحين في الانجاز العالي ورياضة التأهيل منهم عبدالرحمن احمد من الصم والصادق التوم معاق حركيا .
وقدم شكر الله خلف الله الفائزين بجائزة محجوب عبدالحفيظ في المجال الاعلامي حيث فاز خالد الطاهر حسين في مجال العمل الصحفي ، اما العمل الابداع الاذاعي فاز فيه برنامج بلا قيود وبرنامج واحتنا وكانت جائزة التلفزيون من نصيب برنامج مع الناس وبرنامج بوصلة الابداع .
وقدم علي محجوب افضل المؤسسات التي اسهمت في تقديم العون للمعاقين وتطوير وترقية المجتمع ،حيث تقدمتهم دار ششر لتأهيل الاطفال ذوى الاعاقة ومجموعة شركات دال القابضة التي اقامت عددا من الاكشاك في شوارع الخرطوم لذوي الاعاقة كما فازت جامعة الاحفاد للبنات بما قدمته من خدمات مميزة للطالبات ذوات الاعاقة في مجال دعمها التعليمي وفقا لنوعية الاعاقة الخاصة بالطالبات المنتسبات للجامعة.
وقد تم تحديد الاحد القادم ليكون يوما للاحتفال وتسليم الجوائز للفائزين في الساحة الخضراء ضمن الاحتفال باليوم العالمي للاعاقة بمشاركة مجموعة من الشعراء والفنانين .