المالية تؤكد اهتمامها بمشروعات السلام والتنمية وسبل كسب العيش

الخرطوم : رجاء
جددت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي اهتمامها بالمشروعات الداعمة للسلام والتنمية وتيسير سبل كسب العيش بالولايات المتأثرة بالنزاعات.
وأكد مدير الادارة العامة للتمويل الخارجي بالوزارة عمر هجام ــ لدي ترؤسه امس بفندق كانون اجتماع المجلس الاستشاري لمشروعي بناء السلام والتنمية وسبل كسب العيش ، أكد اهتمام الوزارة بدعم مشروعات السلام والتنمية بهدف استدامة استقرار وتنمية الولايات المستهدفة وتخفيف النزاعات حول الموارد وتعزيز التعايش السلمي من خلال التفاهم وتحسين فرص كسب العيش والبنية التحتية حول مسارات الماشية، مبيناً أن مشروع بناء السلام والتنمية «SPDP» مشروع تنموي حكومي تجريبي ممول بمنحة من صندوق بناء السلام بالبنك الدولي ووزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بقيمة اجمالية تبلغ 12.7 مليون دولار، ويعتمد المشروع علي المشاركة الشعبية والتخطيط القاعدي بالولايات المستهدفة .
وأبان المنسق القومي للمشروع الحسين الخزين أن المشروع ينفذ بولايات دارفور الخمس وولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان ، وتشتمل مكوناته علي بناء السلام والتنمية الاجتماعية، ادارة الموارد الطبيعية وبناء القدرات ، سبل كسب العيش والتنمية الاقتصادية وادارة المشروع ، مشيراً الي نجاح اكتمال تنفيذ المرحلة الأولي للمشروع خلال الفترة 2012-2014م بمبلغ 4.2 مليون دولار ، فيما يستمر انفاذ المرحلة الثانية خلال 2014-2017م بتكلفة قدرها 8.5 مليون دولار.
واكد نائب المنسق القومي مستشار السلام والبيئة د. محي الدين التهامي أن مشروع سبل كسب العيش المستدام بشرق السودان ممول بمنحة من البنك الدولي قدرها 2.6 مليون دولارومكون محلي من الحكومة قدره 745 ألف دولار وينفذ في ستة مجتمعات متأثرة بالنزوح علي مستوي خمس محليات بولاية كسلا ، ويهدف الي تقوية قدرات أصحاب المصلحة المحليين من جهات حكومية ، نازحين ومجتمعات مستضيفة بما يمكنهم من التخطيط لتقديم خدمات تنموية مستدامة والعمل علي تنمية سبل كسب العيش المستدام ، مشيراً الي أن المشروعات المذكورة جاءت بمبادرات حكومية بدعم من مؤسسات عالمية بهدف تحريك الموارد المحلية وبناء الشراكات مع المجتمع المدني بهدف استدامة السلام والتنمية والاستقرار .
ولفت مدير عام وزارة مالية النيل الأزرق د. عبد الرحيم الحاج أن مشروع السلام حرك الاقتصاد المحلي بالولاية وأوجد فرص عمل لشرائح مهمة تنقصها الخبرة والدعم ، مشيراً الي نجاح مزرعة السلام النسوية ومركز خدمات الأسماك ومعمل الأنسجة بوزارة الزراعة بالولاية.