البشير يعود للبلاد بعد زيارة إلى الإمارات

الخرطوم:الصحافة
alsahafa-02-12-2016-8عاد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ظهر أمس الى البلاد قادما من الأمارات العربية المتحدة بعد زيارة استغرقت عدة أيام رافقه فيها عدد من الوزراء والمسؤولين بالدولة ، حيث أجرى خلالها عددا من اللقاءات مع المسئولين الاماراتيين تتعلق بتعزيز وتطوير العلاقات المتميزة التي تربط السودان والامارات .
وكان في استقباله بمطار الخرطوم النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح وعدد من الوزراء والمسئولين بالدولة .
وقال وزير الإعلام د.أحمد بلال عثمان في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم ، ان الرئيس المشير عمر البشير أجرى خلال زيارته الي دولة الإمارات العربية المتحدة عدة لقاءات حيث التقى الرئيس بسمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد ابوظبي ونائب القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية وتباحث الجانبان في العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين .
وأشار الي أن الشيخ محمد بن زايد اشاد بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات بين البلدين، مؤكدا على المكانة السامية التي تجمع السودان وشعبه في نفوس الاماراتيين، حيث اشار الي أن هناك توجيهات صدرت من رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد بالتوسع في المجال الاستثماري بين البلدين بقيام مشاريع استثمارية مشتركة جديدة، فضلا عن تطوير المشروعات القائمة ، مشيرا الى أن سموه أعرب عن تقديره لمساهمة السودان وانضمامه للتحالف العربي للدفاع عن مقدرات الأمة ومكتسباتها وضد المهددات التي تستهدف أمنها ومقدساتها .
من جانبه أشاد رئيس الجمهورية بالمستوى الرفيع والسامي الذي وصلت اليه العلاقات بين البلدين في كافة المجالات معربا عن شكره لرئيس الدولة خليفة بن زايد الذي حمل راية الدولة مع اخوانه علي ذات النهج والطريق الذي اختطه والدهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، حيث أكد رئيس الجمهورية ترحيب السودان بكل الاستثمارات الاماراتية في كافة المجالات، مؤكدا ان ابواب السودان مفتوحة لكل المستثمرين الاماراتيين وذلك لتعزيز التعاون المستمر بين البلدين الشقيقين .وقال وزير الإعلام ان رئيس الجمهورية اجرى خلال الزيارة ايضا لقاءات وحوارات صحفية و لقاء مع تلفزيون أبو ظبي حيث استعرض التجربة التي انتهجها السودان الآن لحل الإشكالات والذي تتمثل في الجهد الكبير الذي بذل في الحوار الوطني والتصميم علي إنزال مخرجاته .
وأكد وزير الإعلام ان زيارة رئيس الجمهورية الى الامارت العربية المتحدة تمت في إطار التعاون الذي بدأه السودان مع دول الخليج وهي من أجل تقوية هذه العلاقات ، نافيا أن يكون للزيارة اي أرتباط بأي مسوغ اخر غير هذا السياق .
وضم الوفد المرافق للرئيس وزير رئاسة الجمهورية د.فضل عبدالله، ووزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور، ووزير الكهرباء والموارد المائية المهندس معتز موسى، ووالي ولاية الخرطوم عبدالرحيم محمد حسين، ومدير مكتب رئيس الجمهورية الفريق طه عثمان الحسين، ووزير الدولة برئاسة الجمهورية.
يذكر أن الشيخ منصور بن زايد رئيس شؤون الرئاسة بدولة الإمارات وعدد من المسئولين بجانب أعضاء السفارة السودانية كانوا فى استقبال رئيس الجمهورية بمطار الشيخ زايد بابوظبي.