نافذة أحلامي

424ما الشيء هذا الذي
يأتي ولا يصل
الا غيابا ،فأخشى أن اضيعه
لا شيء، أحلم احيانا
وأرتجل
حلما يعانق حلما كي نوسعه
فلا أكون سوى حلمي..
ولي جبل
ملقى على الغيم ، يدعوني لأرفعه
أعلى من الغيم إشراقا
وبي أمل
يأتي ويذهب..
لكن لن أودعه..
«محمود درويش »
* كثير من الأمنيات نغلق مداخلها سريعا ونلقي بها في غياهب النسيان نطويها بكل يسر عن صفحات حياتنا اليومية ونمحو آثارها عن مخيلتنا ولا نكترث حتي لدرجة أهميتها لحياتنا ومدى الضرر الذي سنصاب به إن فقدناها، ولكن رغم ذلك تتبدد بلا أثر …
* كثيرا مانصاب باليأس من انتظار الأحلام تولد من رحم الواقع الذي لا نثق فيه كثيرا فهو متقلب المزاج حاد النبرات ومتنمر في أحيان كثيرة يظل يدهس أزهارنا الجميلة بلا رحمة ودون سبب ولا يكلف نفسه عناء الاعتذار، اذن كيف لنا أن نثق بهكذا واقع قاسي …
في الايام الماضية كنت مأخوذة بمشروع صغير أخذ مني الكثير من الوقت والجهد يجعلني أتداعى فرحا أحيانا وأحيانا آخرى ينتابني شعور بالغضب من فشل يلوح في الأفق البعيد، فلا أعد قادرة على المتابعة أسقط حينها أدواتي ثم أرحل عن المكان لكن سرعان مايشدني حلمي القديم الي البدء من جديد فأعود الي حيث كنت ارسم ذلك الحلم الجميل .. ..
* بعض الأصدقاء يجعلونك تشعر بحالة من الكمال الحسي يطوقونك بالأمل ويزرعون بين عينيك الجمال ولا يملون من تذكيرك بأنك تستطيع الإنجاز، ويصدف أن يحدث ذلك حقا ساعتها فقط ندرك قيمة الذين يحيطون بنا خوفا وحبا بعيدا عن كل مشاهد الزيف والخذلان ..
تقول الروائية غادة السمان :
* الصداقة تعني لي الشيء الكثير، إنها تأتي عندي في مرتبة الحب، لأن الصداقة كالحب، كسر لعزلة القلب، وتدمير لصقيع الغربة».
فهناك أشخاص عندما تلتقي بهم .. تشعر كأنك التقيت بنفسك.
قصاصة أخيرة
دع أحلامك تنمو