آلية الحوار الوطني تختتمم جولاتها للقطاع الشرقي بشمال دارفور .. المواطنون يطالبون بإنزال المخرجات إلى القواعد وتوحيد الجبهة الداخلية والخطاب السياسي ونبذ العنف وضبط الأسعار

الفاشر : صديق تبن
اختتمت امس الآلية الوطنية للتبشير بمخرجات الحوار الوطني لـ«القطاع الشرقي» بشمال دارفور سلسلة جولاتها للمحليات الشرقية للولاية لكل من «اللعيت – الطويشة – ام كدادة» لانزال مخرجات الحوار الوطني والوثيقة الوطنية الي القواعد، داعين الي التمسك بتلكم المخرجات وانزالها الي ارض الواقع وايصالها الي المواطنين في الوحدات الادارية والقرى والفرقان .
والتقت الآلية خلال طوافها بالمحليات الشرقية بالفعاليات والقوى السياسية والاعيان وقد خاطب وفد الآلية خلال الطواف كافة فعاليات تلكم المحليات كل علي حدة ، مستعرضين اهم محاور الحوار الوطني والقضايا المفصلية التي ناقشها الحوار الوطني ومخرجاته وتوصياته .
أكد اعضاء وفد الطواف لدي مخاطبتهم اللقاء النوعي لقيادات محلية ام كدادة علي ضرورة الالتزام بتنفيذ المخرجات وانزالها الي ارض الواقع وسط القواعد وتوحيد الجبهة الداخلية والخطاب السياسي ووحدة الصف ونبذ العنف ..
من جانبه أكد معتمد ام كدادة بالانابة اسماعيل الصافي المدير التنفيذي للمحلية وقوف المحلية سندا وعضدا مع الحوار الوطني ومخرجاته. وقال بان محليته شكلت آلية وطنية لانزال مخرجات الحوار الوطني للوحدات الادارية والقرى والفرقان بالمحلية والتبشير بها.
وقطع المعتمد بالانابة بان محلية ام كدادة تنعم بالأمن والاستقرار ونسيج اجتماعي مترابط ، داعيا الجميع الي التمسك بهذه المخرجات للخروج بالبلاد الي بر الأمان وتحقيق الأمن والاستقرار والسلام المنشود .
و ابان كل من عبدالوهاب عثمان نائب الدائرة الجغرافية ومحمود حسن محمود رئيس وفد الآلية للقطاع الشرقي من حزب الامة الاصلاح والتنمية ومحمد الريح محمد أحمد القيادي بالمؤتمر الوطني بالولاية وحليمة ادم عثمان من منبر نساء الاحزاب بشمال دارفور وعبدالكريم موسى من حركة العدل والمساواة جناح السلام ، أكدوا جيعهم خلال طوافهم اهمية انزال هذه المخرجات لكل شرائح المجتمع واتاحه الفرص للحوار والنقاش حول المخرجات لفهمها وادراكها والمضي بها للامام .
وقالوا ان الوثيقة الوطنية هي واحدة من الثوابت الوطنية التي تجب المحافظة عليها ، وطالب عدد من القيادات والفعاليات السياسية خلال اللقاءات النوعية بتلك المحليات بضرورة الالتزام بتنفيذ مخرجات الحوار بكل جدية وشفافية وتغليب لغة الحوار والعمل علي معالجة افرازات الاجراءات الاقتصادية مؤخرا وضبط الاسعار بالاسواق، مؤكدين دعمهم وسندهم ووقوفهم مع وثيقة الحوار الوطني .
الجدير بالذكر بان آلية التبشير بمخرجات الحوار الوطني بولاية شمال دارفور هي مبادرة دعا لها رئيس المؤتمر الوطني ووالي الولاية عبدالواحد يوسف من اجل الوصول الي المحليات والتبشير بهذه المخرجات خلال الايام المقبلة وتم تقسيم الولاية لـ«6»رقطاعات للآلية للوصول للقواعد بالمحليات المختلفة وهي القطاع الشرقي ويضم «الطويشة واللعيت وام كدادة » ، والقطاع الشمالي ويضم محلية «الكومه ، مليط ، المالحة» ، والقطاع الجنوبي ويضم « كلمندو، دارالسلام» ، والقطاع الاوسط ويضم «الفاشر ، طويلة ، كتم ، الواحه» ، والقطاع الشمال الغربي والجنوبي الغربي لمحليات الولاية ويضم «السريق وسرف عمرة وكبكابية والطينة وامبرو وكرنوي».