حل آلية (7+7) وتشكيل لجنة متابعة إنفاذ مخرجات الحوار

الخرطوم: سفيان نورين
%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%88%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b7%d9%86%d9%89-250x182اعلنت آلية الحوار الوطنى (7+7) عن حل هياكلها وتكوين لجنة (متابعة إنفاذ مخرجات الحوار)، بمشاركة تحالف قوى المستقبل بقيادة الطيب مصطفى وحزب الامة برئاسة مبارك الفاضل ومصطفى محمود ممثل تحالف القوى الوطنية، ودعت الآلية تلك الكيانات لتسمية ممثليها فى اللجنة التى يتوقع صدور مرسوم جمهورى بتشكيلها خلال الفترة القادمة .
واوضح عضو آلية الحوار (7+7) تاج الدين نيام، أن اجتماعا موسعا عقد بحضور أطراف الحكومة والمعارضة في الآلية امس، أقر حل اللجنة وتحولها إلى (لجنة متابعة إنفاذ مخرجات الحوار) .
وأرجع نيام فى تصريحات صحفية، حل الالية الى توسيع المشاركة فى اللجنة بضم تحالف قوى المستقبل بقيادة الطيب مصطفى وحزب الأمة برئاسة مبارك الفاضل المهدي وتحالف القوى الوطنية بزعامة مصطفى محمود، مع مخاطبة هذه الكيانات لتسمية ممثليها، وتوقع صدور مرسوم جمهوري بتشكيل اللجنة الجديدة لمتابعة مخرجات الحوار الوطنى خلال الفترة المقبلة .
وأشار إلى ان الاجتماع بحث كيفية تمثيل القوى التي التحقت أخيرا بالحوار في المجلس الوطني ومجلس الولايات وفقا للمقاعد التي تم الاتفاق على اضافتها، وقال ان اللجنة دعت خلال اجتماعها الحركات المسلحة والقوى الممانعة الى الانضمام الى الحوار، وضرورة اكمال طواف اعضائها على الولايات للتبشير بالحوار الوطني وتوصياته.فى السياق ذاته، اكد مساعد رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محمود، الشروع الفورى فى تنفيذ مخرجات الحوار حال إجازة التعديلات الدستورية من قبل المجلس الوطنى وفق الترتيبات التى اتفق عليها .
واشار خلال مخاطبته دورة الانعقاد الرابعة لمجلس تشريعى الخرطوم امس، الى ان هناك آلية للمتابعة برئاسة رئيس الجمهورية وعضوية آلية (7+7)، بجانب آلية أخرى مكلفة بإعداد الدستور الدائم للبلاد، وأكد أن التعديلات ستتيح فرصة واسعة للمشاركة في الأجهزة التشريعية الاتحادية والولائية .