معارك بين جيش الجنوب والمعارضة قرب الحدود السودانية

الخرطوم:الصحافة
108وقعت مواجهات بين جيش جنوب السودان وفصائل المعارضة على الحدود مع السودان في ولايتي النيل الأبيض وجنوب كردفان، وأكد معتمد محلية السلام اندلاع المعارك داخل الأراضي الجنوبية مساء أمس الأول.
وقال معتمد محلية السلام الجزولي هاشم إن مواجهات مسلحة استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والذخائر المضيئة بين فصائل جنوبية مساء أمس الأول أدت إلى إثارة الفزع بين أهالي منطقة المقينص المتاخمة لحدود جنوب السودان.
وأكد المعتمد أن المواجهات دارت داخل أراضي جنوب السودان، لكن لقرب المنطقة أمكن سماع اطلاق النار ورؤية الذخائر المضيئة التي استخدمت بكثافة. وقال (المقينص الآن آمنة تماما.. والأمن مستتب). وأشار إلى أن نقاط وصول اللاجئين الجنوبيين داخل ولاية النيل الأبيض غير معنية بالمواجهات التي وقعت مساء الأحد، موضحا أنها تبعد نحو 112 كلم شمالي المنطقة التي شهدت المعارك.
في سياق متصل أحكمت قوات الجيش الوطني لجنوب السودان بقيادة أقانج أكول قبضتها على منطقة (قرينتي) بمحافظة نهر كير الواقعة بين السودان وجنوب السودان يوم الأحد.
وجاءت سيطرة القوات المتمردة على المنطقة إثر معارك عنيفة دارت بينها وبين قوات الجيش الشعبي التابع لحكومة سلفاكير المدعومة بقوات العدل والمساواة الدارفورية واستمرت المعارك بين الجانبين لأكثر من ساعة ما أسفر عن قتلى بين صفوف الطرفين.وتقع منطقة (قرينتي) بين ولايتي شمال بحر الغزال وولاية غرب كردفان.وتوعد أقانج أكول بمواصلة الهجوم على القوات الحكومية التي اتهمها باستخدام مرتزقة من حركات دارفور.
وبحسب مصادر مطلعة فإن قوات الحكومة انسحبت إلى مواقعها في (ماجوك ناين ثاي) ومن ثم تمركزت في حامية (جايوت) العسكرية، وبدأت في قصف قوات المعارضة المتمركزة في (قرينتي) بالمدافع الثقيلة.