الأمم المتحدة : ( السودان سلة غذاء العالم)

alsahafa-6-12-2016-43افتتحت فعاليات ملتقى البحرين للإعلام التطوعي على يد الشيخ راشد بن عيسى آل خليفة مدير مركز الوثائق التاريخية فعاليات الملتقى الدولى نيابة عن نائب رئيس مجلس الأمناء الرئيس التنفيذي لمركز عيسى الثقافي الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة،بحضور عدد من قادة الاعلام والسفراء وقادة البعثات الدبلوماسية والرواد في مجالات الاعلام المختلفة الي جانب عدد كبير من المتطوعين وقد اشتمل حفل الافتتاح على معرض شارك فيه عدد كبير من منظمات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية الي جانب الصحف المحلية التي قدمت نسخا من اصداراتها الورقية .
وقال مدير مركز الوثائق التاريخية في مركز عيسى الثقافي الشيخ راشد بن عيسى آل خليفة إن مملكة البحرين تميزت ومنذ عقود طويلة باحتضانها المؤسسات والجمعيات العاملة في مجال العمل التطوعي، وهي انعكاس لثقافة الشعب البحريني الذي لم يبخل في يوم من الأيام بتقديم الدعم والمساندة لمن يحتاج إليهما، سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي وأعرب الشيخ راشد بن عيسى عن سعادة المركز الدائمة باحتضان مختلف الفعاليات، وهو من صميم فلسفة المركز التي تقوم على أن يكون داعماً رئيسياً ومحتضناً لك الأنشطة والفعاليات التي تسهم في تنمية المجتمع البحريني والخليجي والعربي.
وحذر المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في البحرين والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أمين الشرقاوي من أن استمرار نمط التنمية الذي يسير عليه العالم، سوف يؤدي إلى تداعيات خطيرة، وعلينا خلق مسار تنموي أفضل لنا.
لافتا إلى أهداف التنمية المستدامة الـ17 التي اتفقت عليها 193 دولة تقوم على التعاون من أجل تحقيق الازدهار، متوقعا أن تكون مملكة البحرين قادرة على تحقيق الكثير من هذه الأهداف خلال السنوات القادمة.
وأشار الشرقاوي إلى التغييرات المناخية الكبيرة التي يعيشها كوكب الأرض من حيث التنامي الكبير في عدد السكان، حيث ازداد العدد من 1 مليار عام 1800م إلى حوالي 7.5 مليار حالياً، في مقابل أن النشاط الاقتصادي يتضاعف كل 23 سنة وبمعدل نمو 3%، وهو ما يضع العالم أمام تحدٍ حقيقي في موازنة الموارد مع متطلبات البشر.
واشار الشرقاوي إلى التغييرات الكبيرة التي شهدها العالم، حيث شهد عام 2014 أعلى درجة حرارة مسجلة، إلى جانب التغييرات في الحياة الاقتصادية والبيئة، والتي لا يتم إدراكها بشكل يومي، مشيرًا إلى أن هناك هدرا يقدر بحوالي 25% من إجمالي الغذاء في العالم، داعياً إلى أن يتحمل كل فرد مسؤوليته في الحفاظ على الموارد المتاحة خدمة للأجيال القادمة.
وقال الشرقاوي ان السودان يمثل سلة غذاء العالم وبه احتياطي كبير من الماء والاراضي الزراعية الخصبة وان 85% من احتياجاته الغذائية يؤمنها داخليا ويستورد فقط 15% بينما دول عربية اخرى توفر فقط 15% من الغذاء من الداخل وتستورد 85% من احتياجاتها الغذائية من الخارج داعيا الدول العربية الي الاستفادة من خيرات السودان بمزيد من التكامل والتعاون وتبادل المنافع .