مراجعة قسمة الموارد بين المركز والولايات.وزير المالية: (19) مليار جنيه عجز الموازنة في 2017م

أم درمان:عبدالرحمن عبد السلام
كشفت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي عن خطتها للعام 2017م، وأعلنت أنها تركز على زيادة حجم الصادرات من (2.9) مليار دولار إلى (3.1) مليار، بجانب خفض الواردات من (7.1) مليار دولار إلى (6.7) مليار. وتوقع وزير المالية د. بدر الدين محمود خلال تقديمه بيان أداء الوزارة للعام الحالي وخطتها للعام القادم أمام البرلمان أمس (الثلاثاء)، توقع نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة (5.3%) للعام 2017م. لافتا الى أن مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي ستبلغ (29.1%)، و(26.2%) للقطاع الصناعي، بالإضافة لـ(44.7%) للقطاع الخدمي. متوقعا بلوغ عجز الموازنة في 2017 (19.5) مليار جنيه بنسبة (2.2%) من الناتج المحلي، فيما أشار الوزير إلى احتمالات بانخفاض عجز الميزان التجاري إلى (3.1) مليار دولار العام المقبل مقابل (4.2) مليار للعام الحالي.
وتوقعت المالية أن يبلغ معدل النمو الاقتصادي (4.88%) بنهاية العام الحالي، مقابل (4.9%) للعام 2016، فيما توقعت بلوغ متوسط معدل التضخم (15.7%) مقابل (16.9%) للعام الفائت. وأكدت بلوغ العجز الكلي للموازنة حوالي (13.3) مليار جنيه في 2016 بنسبة (1.9%) من إجمالي النتاج المحلي، مقارنة بـ(1.2%) في 2015م. وأوضح بدر الدين أن العجز في الميزان التجاري للعام الجاري بلغ (4.2) مليار دولار مقارنة بعجز حوالي (6.3) مليار دولار خلال العام 2015م. وأشار إلى أن القاعدة النقدية تقدر بحوالي 61. جنيه بمعدل نمو (20.1%) عن العام السابق. ونوه وزير المالية الى أن الأهداف الكمية لخطة 2017 تتضمن رفع إنتاج الذهب من (76) طنا إلى (100) طن، وزيادة إنتاج القمح من (779) ألف طن إلى (1.250) الف طن، فضلا عن زيادة إنتاج النفط السوداني إلى (115) ألف برميل في اليوم، ورفع توليد الطاقة الحرارية بحوالي (750) ميقاواط. مع زيادة عدد الأسر المستفيدة من الدعم الاجتماعي من (600) ألف إلى (700) ألف أسرة. بالإضافة لزيادة الإيرادات والاستمرار في الإصلاح الضريبي والجمركي، ومراجعة معايير قسمة الموارد بين المركز والولايات والمحليات بغرض مراعاة التوزيع العادل لفرص النمو والدخل.