الهادي بشرى: الحركات السالبة تعيق مسيرة السلم في الإقليم

الخرطوم:الصحافة
قال اللواء الهادي بشرى رئيس دائرة البحيرات بالهيئة التشريعية ورئيس الجانب السوداني في ملتقى برلمانات الدول الأعضاء في المؤتمر الدولي لإقليم البحيرات العظمى، المنعقد بالخرطوم هذه الأيام، إن الحركات السالبة تعيق عملية السلم في القارة، داعيا الملتقى إلى ضرورة العمل بصورة جادة للحد منها، مضيفا بأن العبء الأكبر يقع على عاتق الدول الأعضاء.
وأشاد في مداخلته خلال التداول حول قرار بشأن تحسين تنفيذ ميثاق الأمن والاستقرار والتنمية في إقليم البحيرات أمس بفندق كورنثيا بالخرطوم، أشاد بالتحليلات المنطقية التي قدمت خلالها، مبينا أنها ستكون قاعدة صلبة لنقاش الاستراتيجية لعشر سنوات، مضيفا أن التوصيات كانت واضحة وسيكون لها أثر إيجابي على أداء المنظمة.
وأوضح اللواء الهادي أن قضية التجارة والتعدين هي مسؤولية داخلية، لافتا إلى التأثيرات السالبة عليها من بعض الدول وبعض الشركات الخارجية، وأضاف قائلا « لا زلنا تحت تأثير القرارات الجائرة خاصة السودان» مشددا على أهمية أن تسعى المنظمة لمنعها، مبينا أن دول الإقليم تحتاج إلى مساعدات خارجية للمضي بخطى أسرع.
وأشار رئيس دائرة البحيرات إلى أن هناك إخفاقات في متابعة الحركات السالبة وتصنيفها، مبينا أن الجهود التي بذلت في هذا الاتجاه ما زالت قليلة.