والي شرق دارفور معسكرات لاجئي الجنوب ينتشر فيها السلاح والمخدرات

الضعين:فاطمة رابح
alsahafa-10-12-2016-10استنجد والي شرق دارفور أنس عمر ، بالحكومة الاتحادية والهلال الأحمر ومفوضية شؤون اللاجئين لمساعدة عشرات الآلاف من لاجئي دولة الجنوب والذين تستضيفهم ولايته حتي لايكونوا خصما علي المواطنين وقال ان معسكرات اللاجئين الواقعة قرب الضعين ينتشر فيها السلاح والمخدرات وتمارس فيها الظواهر السالبة.
وأكد في حوار مع «الصحافة» خلو الولاية من المتمردين و ان خطوات التنمية تمضي نحو الاتجاه الصحيح وبنسب متقدمة .
وأوضح أنس أنه عندما قدم الي الولاية قبل العام ونصف العام كانت الولاية بحاجة الى الأمن والتنمية ، وزاد « كانت متأخرة في جميع مجالات التنمية لاسيما التعليم ومياه الشرب والكهرباء والصحة»، موضحا أن حكومته بدأت بتحقيق الأمن وحسم الانفلاتات الأمنية وحلحلة النزاعات القبلية.
وأكد الوالي خلو شرق دارفور من معسكرات التمرد ، وأنها لم تتأثر بالحرب في دارفور .