استيفن لوال: مواقف البشير في معالجة أزمة جوبا مُشرِّفة

الخرطوم:الصحافة
امتدح القيادي الجنوبي البارز استيفن لوال، الأمين العام للهيئة القومية لدعم السلام بدولة جنوب السودان، مواقف السودان الداعمة للجهود الدولية والإقليمية لتحقيق السلام، وإعادة الاستقرار لدولة جنوب السودان. وعدَّ مواقف الرئيس عمر البشير نحوها بالمُشرِّفة.
ووصف لوال، في تصريحات صحفية موقف الرئيس عمر البشير تجاه عملية السلام في جنوب السودان بالمُشرِّف.
وقال إن الشعب السوداني والقيادة السودانية المتمثلة في شخصية البشير أثبتوا للعالم أجمع أن همهم الأول هو السلام والاستقرار في دولة جنوب السودان، مشيراً إلى المبادرات التي قدمها السودان لمساعدة جنوب السودان ليخرج من نفق أزمته السياسية.
وأكد أن مبادرات الحكومة السودانية محل تقدير وامتنان شعب جنوب السودان، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على علاقات شعبي البلدين الضاربة في جذور العراقة والقدم.
وتوقع استيقن لوال حدوث انفراج قريب على صعيد القضايا العالقة بين الخرطوم وجوبا.
ووصف لوال مخرجات قمة الإيقاد الطارئة التي اختتمت أعمالها بأديس أبابا بالناجحة، من خلال مشاركة جميع الرؤساء، الأمر الذي يعكس اهتماماً كبيراً بمعالجة الأوضاع في الدولة الوليدة. وقال إن أهم نقطة خرجت بها قمة الإيقاد تمثلت في التشديد على ضرورة الإسراع بمتابعة الأوضاع الإنسانية.