البشير يعود إلى البلاد بعد مشاركته في قمة الإيقاد

الخرطوم:الصحافة
alsahafa-11-12-2016-7عاد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ، ظهر أمس إلى البلاد قادما من دولة إثيوبيا بعد مشاركته في قمة الإيقاد بحضور رؤساء الإيقاد .
و كان في استقباله بمطار الخرطوم النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح وعدد من الوزراء والمسؤولين بالدولة .
و قال وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور ، في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم إن القمة استمعت إلى عدد من التقارير خاصة تقرير مفوضية المراقبة والتقييم في جنوب السودان ومفوض الإيقاد بالصومال، ثم ناقشت القمة الأوضاع في البلدين .
وأبان غندور أن رئيس الجمهورية قدم خطاب السودان، وأكد فيه أن الصومال وصل مرحلة التعافي وهو الآن في مرحلة الانتخابات البرلمانية و الرئاسية ويحتاج إلى دعم من الأشقاء لبناء المؤسسات لا سيما القوات المسلحة والأمن والشرطة وكذلك المؤسسات الخدمية المختلفة .
وفيما يتعلق بقضية جنوب السودان أوضح غندور ان رئيس الجمهورية أشار إلى اهتمام السودان بالسلام في جنوب السودان، باعتبار أن البلدين كانا بلدا واحدا فما يؤثر على جنوب السودان سيؤثر على السودان .
وقال إن رئيس الجمهورية أشار إلى أن السودان وقع على اتفاقية السلام الشامل مع حركة التمرد عام 2005م للوصول إلى سلام و قد ضحى السودان بجزء منها ومن المواطنين لكن حتى الآن لم يتحقق السلام في جنوب السودان .
وأبان غندور أن الاجتماع خرج بتوصيات محددة أُشير فيها إلى الترحيب بموافقة حكومة جنوب السودان على نشر القوة الإقليمية التي تم الاتفاق عليها في قمة نيروبي و كيقالي، كما أمن الاجتماع على أهمية الوصول إلى اتفاق سلام عاجل مع كل الحركات وضرورة الإسراع بدعم المتأثرين من القتال في جنوب السودان .
وأوضح أن رئيس الجمهورية التقى على هامش القمة برؤساء دول الإيقاد وناقشوا خطوات في هيكلة الإيقاد، كما التقى بممثل الأمم المتحدة بالاتحاد الإفريقي هايلي منكريوس وناقش اللقاء عددا من القضايا الخاصة بالمنطقة .