جنوب كردفان : لابد من السلام العام المقبل بالحوار أو غيره

كادقلي : أحمد سليمان كنونة
alsahafa-13-12-2016-33قطع نائب والي ولاية جنوب كردفان وزير التربية والتعليم الدكتور بابكر احمد بابكر بضرورة احلال السلام بالولاية العام المقبل سلماً او حرباً، واشار إلي أن اعلان رئيس الجمهورية بوقف إطلاق النار ليس ضعفاً ولا وهناً ولا خوفاً ولكن من اجل حقن الدماء وتحقيق السلام بالتفاوض والحوار، داعياً الحركة الشعبية الي ضرورة الإستجابة لنداء السلام قبل نهاية المهلة المحددة لوقف إطلاق النار بنهاية العام الجاري ، مؤكداً جاهزية الحكومة لكافة الإحتمالات، وقال لدي مخاطبته فعاليات احتفالات العيد السابع والعشرين لقوات الدفاع الشعبي بالولاية تحت شعار (فداء، سلام،  اعمار) ان حكومة الولاية ظلت تنادي بالسلام وتمد يدها بيضاء للتمرد من اجل الحل النهائي للأزمة ووضع حد لمعاناة المواطنين، وقال إن الدفاع الشعبي سيظل السند للقوات المسلحة في المحن والدعم للحكومة للتعمير والتنمية .
من جانبه اكد منسق الدفاع الشعبي بالولاية هشام الخير جاهزية قوات الدفاع الشعبي ، معلناً عن انطلاق (ثلاث) كتائب بالولاية في كل من كادقلي باسم الشهيد محمد عبد الله الكلس مؤسس الدفاع الشعبي بالسودان ومعسكر الشهيد الاغبش بأبو كرشولا ومعسكر الشهيد الصادق عبد الماجد بأبوجبيهة، وقال ان هذه القوات ستتلقي تدريباً متقدماً تحت اشراف الفرقة (14)  مشاة و(الخامسة) مشاة بالابيض ايضاً للاستعداد للصيف المقبل ليكون الاخير والحاسم سلماً او حرباً والتفرغ للتنمية والاعمار بالولاية وعموم السودان .