وزير الصناعة: خطة لإنشاء (10) مصانع أدوية وسكر

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
أعلن وزير الصناعة د. محمد يوسف عن وجود طلبات يومية للاستثمار في صناعة (الحديد ، الورق، الزجاج، ، بالإضافة للركشات والبلاستيك)، مشيرا إلى تفاهمات لدخول مستثمرين في قطاع النسيج والصناعات الجلدية والهندسية والأدوية. وكشف يوسف في تصريح بالبرلمان أمس (الاثنين) عقب اجتماع مع لجنة الطاقة والتعدين والصناعة، عن خطط لإنشاء (5) مصانع للأدوية، بالإضافة لـ(5) أخرى لإنتاج السكر الذي بلغ استهلاك البلاد منه مليون و(200) ألف طن في العام. وأشار إلى تصاعد استهلاك البلاد من السكر في ظل توسع الصناعات المرتبطة بالسلعة، غير أنه توقع إنتاج المصانع الوطنية ما يكفي حاجة البلاد من السكر بحلول العام 2020م، منوها الى أن البلاد تستورد ما بين (600-700) ألف طن بسعر السوق كل العام.
وأكد وزير الصناعة وجود (26) مصنعا للأدوية حاليا، فضلا عن (5) مصانع جديدة سيدخل بعضها دائرة التشغيل هذا العام؛ على أن يكمل المتبقي لاحقا. وتشمل جزءا خاصا بالأدوية البيطرية، وقال إنها ستقوم بعمل فرق كبير في مسألة الدواء. متوقعا توفير (83%) من حاجة السودان من الدواء محليا في 2019م. وتابع، الآن ننتج ما يقارب الـ(62%) من حاجة البلاد من الدواء. ولكن قيمتها (44%) من تكلفة الدواء، لجهة أن بعض الأصناف رخيصة الثمن. ولفت يوسف إلى طرح مصنع سكر السوكي للمستثمرين بحثا عن التمويل، وقال إن من بين المصانع الجديدة مصنع سكر (مشكور، النيل الأزرق، قفا). وأوضح أن الطاقة التصميمية لمصانع السكر في حدود (مليون و200 ألف طن)، ما يعني أنها تعادل حاجة البلاد، وتوقع أن تنتج البلاد حتى شهر أبريل من العام المقبل حوالي (670) ألف طن سكر. ورهن زيادة الإنتاج بتحسين العمليات الفلاحية والأسمدة والري ومعالجة أعطال الطلمبات، مع توفير أصناف جديدة غير المتوفرة حاليا بالإضافة لزيادة الاستخلاص للقصب.