والي كسلا : ماتم افتتاحه من مشروعات مجرد بدايات لخطط كثيرة لنهضة إنسان الولاية

تقرير : ادريس طه
alsahafa-15-12-2016-31أكدت ولاية كسلا «حكومة وشعبا» انها علي قدر التحدي «زماناً ومكاناً» ، وقد خفت جماهير كسلا من كل صوب وحدب شوقاً للقاء الجماهيري الكبير الحاشد لرئيس الجمهورية المشير عمر البشير في لقاء وصف بـ«التاريخي» وقد حققت الزيارة نجاحاً محسوباً ومعترفا به ، تضامن فيه الجميع ويعود الفضل فيه لفعاليات المجتمع المدني من الشباب والطلاب والمرأة وعلي رأس كل هؤلاء الادارات الاهلية ومن قبلهم حكومة الولاية «التنفيذية والسياسية والتشريعية» ، وقال والي كسلا ادم جماع ادم ان جماهير ولايته قد ارتفعت هاماتهم وازدادت أمالهم وطموحاتهم للمزيد من المشروعات الخدمية والتنموية ، مؤكداً ان كسلا تتنسم مخرجات الحوار الوطني والوثيقة الوطنية وقال انها الحل الوحيد لقضايا السودان .
وأكد جماع ان ماتم افتتاحه من مشروعات مجرد بدايات لخطط كثيرة لنهضة إنسان الولاية ، وقال ان كسلا واعدة بالخير بفضل تماسك الجبهة الداخلية ، مشيداً بجهود قياداتها وأهلها مؤكداً ان اللقاء الجماهيري الحاشد للقاء رئيس الجمهورية بكسلا لم يأت من فراغ فقد كان تحدياً جاء «زماناً ومكاناً» بل حدثاً نموذجياً وتاريخياً ، وقال ان جماهير كسلا اخرست تلك الألسن التي ظلت تلوك السودان والحكومة بسوء ، مؤكداً ان اللقاء تم من خلاله افتتاح عدد من المشروعات من جملة «340» مشروعا حققتها زيارة الرئيس من بينها مشروعات في مجالات «الكهرباء والصحة والمياه والتعليم والطرق ومعاش الناس وخاصة في المحليات الشمالية التي انطلقت فيها مسيرة التنمية بجهود مشتركة بين الولاية والمركز والهلال الاحمر السوداني و الأشقاء في الدول العربية ممما ساعد في تنفيذ العديد من مشروعات التنمية والخدمات .
وذهب والي كسلا معدداً جملة من المشروعات منها ماتم افتتاحها ومنها في اطار التنفيذ في مجال المياه .قال انها تتمثل في تشييد خط مياه ناقل رئيسي من ترعت مشروع سيتيت لمصدر مياه اضافي لمدينة كسلا وتشييد خط من ادرهبيب لحل ضائقة المياه في محليتي اورما وشمال الدلتا وتشييد محطتي مياه حلفا والقربة .
وفي مجال التربية والتعليم ولخصوصية الولاية قائلاً نتطلع الي دعمكم في برامج الغذاء مقابل التعليم وإنشاء الداخليات لمرحلتي الاساس والثانوي ، مؤكداً ان الولاية ستستضيف الدورة المدرسية «27» في العام القادم وتتطلع للكثير ، وفي المجال الصحي أشارانه تم تشييد مستشفى البشير بالضفة الغربية لمدينة كسلا واستكمال الاجهزة الطبية للمستشفي المرجعي وتشييد مستشفي امراض القلب ، وفي مجال الزراعي أشار أيضاً الي دعم برنامج حصاد المياه في جنوب وشمال الولاية وكهربة المشاريع البستانية وتأهيل مشروع القاش في مساحة «750» الف فدان حتي يستفيد وينهض إنسان الولاية علاوة علي إنشاء قرية الصادرات البستانية .
علاوة علي إنشاء الميناء الجاف واكمال مشروع مجمع الوزارات
ودعا والي كسلا الي ضرورة استئناف تجارة الحدود بين البلدين «السودان وارتريا» في اسرع مايمكن لاستفادة البلدين واستكمال المرحلة الثانية للمنطقة الحرة وتأهيل مطار كسلا وإنشاء الميناء الجاف ، وفي مجال الطرق والبني التحتية طالب الوالي بتنفييذ تشييد طريق «القربة – حمداييت» وتشييد الطريق القاري «كسلا – عواض» وتشييد طريق «حلفا – الصباغ – الخرطوم» .
من جانبه حيا مساعد رئيس الجمهورية موسي محمد احمد جماهير ولاية كسلا وقال ان انعقاد مبادرة الحوار الوطني جاء بمبادرة من رئيس الجمهورية لاستكمال اصلاح الدولة وبناء السودان ووحدة شعبه وحماية ترابه ، واصفاً مخرجات الحوار الوطني بانه الحل الوحيد لقضايا السودان وقال ان كل الاحزاب السياسية اتفقت معاً لتأسيس دستور عادل يقود لدولة عادلة راشدة ومن ثم تتوافق علي تشريعات قانونية تكفل الحريات القانونية.
وناشد مساعد الرئيس كل الاطراف المشاركة في الحوار لتقديم التنازلات لأجل المصلحة العامة ، مؤكداً ان اتفاق سلام الشرق قد ساهم في صناعة السلام والاستقرار مما ساعد في تنمية البنية التحتية بالشرق .
و عبر معتمد محلية كسلا معتصم عثمان محمد صالح عن سعادته بالحشد الجماهيري الضخم وقال ان مشروعات التنمية متواصلة في كافة مجالات الاعمار والخدمات بالمحلية ومن بينها مشروعات افتتحها رئيس الجمهورية قال انها تتمثل في مشروعات تخفيف أعباء المعيشة ومجمع توتيل للحوم والخضر والفاكهة ومسلخ للحوم ومطاحن توتيل للغلال وطريق مدخل مدينة كسلا .