النوم.. يقوي الذاكرة.. ويجدد الطاقة

alsahafa-16-12-2016-28ان بعض الناس يعتبرون النوم من الأمور التي ليست لها أولوية كبيرة في وسط زحام الحياة التي يعيشونها، لكن يجب أن نضع في اعتبارنا أن النوم له أهمية للصحة والجمال والحيوية، كما أنه مهم أيضاً للصحة الذهنية والمشاعرية، ويساعد النوم الجيد على الشعور بالانتباه والراحة في اليوم التالي بدلاً من الشعور بالعصبية وعدم التركيز، لكن احرص على عدم النوم أكثر من اللازم، وتوضح الدراسة التي قام بها مجموعة من العلماء أن الذين ينامون سواء فترات أطول من اللازم أو فترات أقصر من اللازم يعانون مشكلات في النوم، وينصح العلماء بأن أفضل شيء هو أن نستجيب لاحتياجات أجسامنا من دون مبالغة، وينصحون بالنوم مدة من 7 إلى 9 ساعات كل ليلة، لكن هناك بعض العوامل التي قد تؤثر في احتياج كل منا للنوم، قد يحتاج البعض لأكثر من 5 ساعات نوم كل ليلة لكي يمارسوا حياتهم الطبيعية، بينما قد يحتاج البعض الآخر لعشر ساعات من النوم، لكي يشعروا بالراحة، هذا يتوافق مع السن فاحتياجنا إلى النوم يقل كلما تقدمنا في العمر، ويتضح هذا في الطفل المولود حديثاً الذي ينام طوال اليوم تقريباً ثم تقل عدد ساعات نومه تدريجياً حتى تصل من 12 إلى 14 ساعة تقريباً، عند سن تعلم المشي ثم تقل إلى 8 ساعات تقريباً بعد سن البلوغ. أما السيدات بشكل عام فيحتجن إلى عدد ساعات من النوم أطول من الرجال، وذلك يرجع إلى تكوينهن الفسيولوجي. يمكن أن يؤثر الحمل أيضاً في نوم الحامل. قد تشعر الحامل بإرهاق ورغبة أكبر في النوم خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، ويرجع ذلك إلى محاولة الجسم التوافق مع المستويات الأعلى من هرمون البروجسترون، اضافة إلى التغيرات التي تحدث في عملية التمثيل العضوي ومستوى الحديد في الجسم، كذلك انقطاع الدورة الشهرية، الأدوية، وأمراض معينة كلها عوامل قد تؤثر أيضاً في نوم السيدات.
وقد توصلت الدراسة إلى أن النوم يؤدي إلى زيادة مخزون الطاقة في الجسم وتجديد خلايا وأنسجة الجسم نتيجة زيادة انتاج البروتينات وانخفاض نسبة تكسيرها، حيث إن البروتينات هي المسؤولة عن نمو الخلايا وتعويض ما يتلف منها على سبيل المثال بسبب الأشعة فوق البنفسجية أو بسبب الضغط النفسي، لهذا فالنوم الجيد مهم لجمالك، كما أن النوم مهم أيضاً للجهاز العصبي فهو يساعده على أن يعمل بكفاءة، اضافة إلى أن النوم يساعد على تنشيط الذاكرة فهو يسمح بالراحة لأجزاء المخ المسؤولة عن التحكم في المشاعر والتفاعلات الاجتماعية واتخاذ القرارات، ما يتيح استعادة نشاطها والعمل بأعلى كفاءة أثناء اليقظة، ويتحكم النوم أيضاً في شهيتنا، ويساعد على فقدان الوزن عن طريق انخفاض افراز الهرمون الخاص بالضغط النفسي (الكورتيسول) هذا الهرمون هو الذي يتحكم في شهيتنا وقد يكون هو السبب في تلهفنا على الأكل حتى لو لم نكن جائعين. ويؤكد العلماء أن النوم يساعد على تقليل ظهور أعراض كبر السن كما يساعد على تقليل نمو الخلايا السرطانية، وبالتالي فهو يساعد على الحفاظ على الشباب والوقاية من بعض الأمراض.