بوح

424حقا أنا ياسيدي بك مغرمة
قد يعتريك بأنني لا اصطفيك
لكنني مستسلمة
ودواخلي حُبلى بعشقك
ياحبيبي متيمة
والقلب يهجر أضلعي
إذ مارآك وسلمى
أنا مغرمة انا عاشقة
حتى النخاع
بالرغم من إدراكِ
أن العشق صار حمامة
سقطت على أرض السباع
والشوق معتقل
يطل على سراديب الضياع
والهمس والأحزان  والأسرار
في وضح النهار تباع
لكنني لازلت اهوى دون خوف
من الغدر في ليل الشتاء
لازلت أنسج سلتي
المملوءة بالأحلام
حين يصافح الدنيا المساء
لازلت أبنيها قصور الرمل
في كبد السماء
لازلت أسكن جوف
أمنية يعانقها الصفاء
أنا يا حبيبي كل يوم
سوف أزرع وردة للعاشقين
في أرض مملكة الوفاء
بقلب ضاحية الحنين
وأشق من نهر التفاني جدولا
يسقيها دمع المرهفين
يحميها من ليل بغيضٍ
ظل يقتلها سنين
سأظل أشرب من كؤوس الأمنيات
وأدق ناقوس القلوب
وأظل أحكي قصتي
في كل حانات المدينة
رغم رصاص الحروب
واظل أرسم وجه ضحكتنا
بأنفاس  الغروب
أظل أبحث عن حكايات قديمة
سكنت جدران الدروب
وأظل دوما ياحبيبي عاشقة
قصاصة أخيرة
من ديواني وهمست إليك