تاجر ينجح في الفرار من خاطفيه بجنوب دارفور

الخرطوم:الصحافة
نجح تاجر في الفرار من خاطفيه المسلحين بولاية جنوب دارفور،أمس الأول، بعد أن حلت سيدة عابرة وثاقه في محبسه بمنطقة خلوية نائية وذلك بعد 10 أيام قضاها مع مسلحين اختطفوه من وسط نيالا. وكان مسلحون قد اقتادوا التاجر الصادق يحيى حمدون من وسط نيالا بعد أن نهبوا سيارته ومبالغ مالية تخصه تحت تهديد السلاح، لكن التاجر تمكن من الهرب بعد مضي 4 أيام من مهلة منحها ذووه لحكومة الولاية حتى تتمكن من تحريره وآخرين تم اختطافهم.
وقال التاجر في تصريحات صحفية انه تكمن من الفرار بعد أن ساعدته امرأة عابرة في فك قيوده في منطقة خلوية ليتمكن من الفرار والوصول الى نيالا.وأضاف الصادق ان جرائم الاختطاف بالولاية تتم بواسطة شبكة منظمة ، موضحا أن أحد خاطفيه اتصل بشخص بعد عملية الاختطاف مباشرة، قائلا له «يا جنابو نفذنا العملية بنجاح بدون أي خسائر».وتابع «الخاطفون يتلقون تعليماتهم من شخص يتمتع برتبة يبدو أنه يتبع لمليشيا أو خلافه».