دوري 2017 لن يختلف!!

426*بعد أقل من شهر ستنطلق مباريات الدوري الممتاز ولن يتغير الحال كثيراً في ترتيب الفرق خصوصاً في المراكز الخمس الاوائل اما بقية الاندية فسينحصر تنافسها في تفادي الهبوط الي الدرجة الاولى , هكذا ظلت منافسة الدوري الممتاز منذ انطلاقتها في العام 1995 حيث ظل فريق الهلال هو صاحب الرقم القياسي في الفوز بكأس الممتاز (13) مرة ثم المريخ (8) مرات .
*كرة القدم في العقدين الاخيرين اصبحت تعتمد بصورة اساسية على الامكانات المادية ذلك بغرض الاعداد الجيد قبل انطلاقة منافسات الموسم والذي يقدره خبراء اللعبة في فترة تتراوح بين ستة اسابيع الي ثمان ويسبق ذلك اجراء الكشف الطبي على اللاعبين ومن ثم الاعداد البدني والنفسي ثم التدريب بالكرة واحداث الانسجام رويداً رويداً بين اللاعبين وتنفيذ الجمل التكتيكية والاعداد الذهني ومن ثم الدخول في المباريات الاعدادية بالتدرج وصولاً للانسجام المطلوب وتحديد ملامح تشكيلة الفريق المعني ولياقته البدنية من واقع الاعداد واذا القينا نظرة لاندية الممتاز ال18 نجد أن ناديي الهلال والمريخ هما اللذان سبقا الجميع كالعادة في انطلاقة اعدادهما وحتى اكون دقيقاً فإن فريق المريخ سبق الهلال باسبوع في الاعداد حيث بدأ تدريباته على ملعبه بام درمان ومن ثم غادر الي معسكره بمدينة انطاليا التركية ومن ثم انطلق اعداد الهلال منذ الوهلة الاولى بالقاهرة العاصمة المصرية .
*عندما اقول إن الدوري السوداني معروفة وجهته سلفاً وهي اما للهلال او المريخ ذلك من واقع ان كرة القدم كما ذكرت تعتمد على المال للاعداد الداخلي والخارجي والذي هو مكلف جداً لا تستطيع معظم اندية الممتاز توفير المعسكرات ولمدة طويلة ولذلك يصبح الامر منذ البداية واضحاً ويلي فريقا القمة في الاعداد الجيد , الاهلي شندي وهلال الابيض .
*اذا القينا نظرة لبقية الفرق نجد أن فريق الخرطوم الوطني الذي ظل يحجز مركزاً متقدماً في المنافسة طوال السنوات الماضية , هذا العام لم يبدأ اعداده مبكراً حيث ادى اول مران امس اما فريق الاهلي الخرطوم فسينطلق اعداده اليوم وكذلك فريقا عطبرة الاهلي والامل اما فريق الشرطة القضارف الصاعد حديثاً للممتاز ايضاً قد تأخر كثيراً في الاعداد والامر ينطبق على فريق مريخ الفاشر وكذلك الاهلي مدني وهلال كادقلي ومريخ نيالا ويسبقهما في الاعداد فريق الوادي نيالا الصاعد حديثاً وكذلك تريعة البجا جبل اولياء وحي العرب بورتسودان .
*تخلف او تعثر او تأخير انطلاقة الاعداد للموسم الرياضي الجديد لعدد 14 فريقا في الممتاز من اصل 18 فريقاً يعكس بصورة واضحة ان منافسة الدوري الممتاز لموسم 2017 لن تختلف كثيراً عن المواسم السابقة .
* ضعف الدوري الممتاز يكمن في الفوارق الكبيرة بين هلال مريخ والفرق الاخرى واذا لم تستطع ادارات تلك الاندية ابتكار واستحداث موارد دخل لها والدخول في مجال الاستثمار فإنها ستظل مهددة دائماً بالهبوط لتحل محلها فرق اخرى لاتختلف كثيراً عنها وتستمر هذه الساقية التي لن تفيد الكرة السودانية بأي حال من الاحوال .
*اذا اردنا الارتقاء بمنافسة الدوري الممتاز فعلينا أن نتخذ خطوات جريئة تمكن من دخول الشركات والمؤسسات هذا المجال حتى يتم احداث التوازن المطلوب ومن ثم نتابع دوريات مثيرة حتى اسابيعها الاخيرة بحيث يكون السابق على المركز الاول بين عدد مقدر من الفرق وحينها سنحدث نقلة في الكرة السودانية مثل ما حدث في معظم البلدان الافريقية والعربية التي ولجت عالم كرة القدم بعدنا وبكثير.