جزيرة النور وواجهة المجاز… الماء والخضرة والفن الحسن

alsahafa-19-12-2016-34 alsahafa-19-12-2016-33حرصت الشارقة على ان تكون الاعمال الفنية التي تعرض خلال المهرجان مفتوحة للجمهور وموجودة في امكان التقاء الباحثين عن الجمال والابداع حيث افتتح رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة عبد الله العويس ثلاثة معارض فنية هي معرض «تشابك» للفنانة ليان كلارك في جزيرة النور ومعرض «قناطر لولوبية» للفنان دي دريمرز ومعرض «المقدس» للفنان إدواردو ترسولدي في واجهة المجاز المائية.
وكان الافتتاح بحضور مدير إدارة الشؤون الثقافية المنسق العام لمهرجان الفنون الإسلامية محمد القصير الذي قال إن اختيار «بنيان» شعارا لهذه الدورة يعود للأهمية القصوى لحالة البناء التي ينتج من خلالها أي عمل إبداعي على الصعيد الفني وسواه من مجالات الحياة المختلفة بجانب أهمية فنون العمارة التي تحتل مكانتها بين الفنون ومن خلال التجارب التي ستعرض في المهرجان والتي تتمتع بأبعاد متعددة ومؤثرة نلاحظ حيوية الفنون الإسلامية ومدى جذبها للفنانين والمعماريين على امتداد العالم.
وقد تم اختيار جزيرة النور وواجهة المجاز المائية لاحتضان هذه المعارض لتميزهما بإطلالة ساحرة وبمساحات كبيرة تتناسب مع حجم هذه الأعمال لتكون متاحة للزوار من الجمهور الذي تحلق حولها وابدى اعجابه بالتصاميم المتفردة.
ومعرض تشابك للفنانة ليان كلارك القادمة من المملكة المتحدة يعتبر من الاعمال المثيرة للفضول ويحتفي بالشكل الهيكلي المعقد وغير المرئي الذي يستخدم الخواض الفيزيائية لمكوناته الرئيسة وفق طرق مبتكرة في مجال الهندسة المعمارية كما انه يحفز على التشكيك في الفهم السابق لمفهوم الهيكل والناظر للتركيب يرى انه عبارة عن هيكل خشبي تم تطويره من خلال الاستكشاف الاولى لقوى الشد والضغط التي تتجلى بوضوح في النظام الهيكلي لخاصية تكامل الخشب ويتكون الهيكل من شرائط من الخشب الرقائقي المقوس وتتشابك حزم الخشب لتشكل في النهاية شكلا مثمنا بتماثلها مع شبيهاتها في الهندسة الاسلامية وقد قام بتنفيذ العمل مع الفنانة ليان كلارك شريكها تيم هورنسبي وهو متخصص في السيراميك المعماري.