هيا للخلاوي

sare3o-osman-bashirاسهمت الخلاوي في السودان عبر الحقب التاريخية بدور رسالي في المجتمع ما جعلها واحدة من موروثات الشعب السوداني بشكلها المعتاد الذي مازالت تحافظ عليه في مناطق كثيرة ولقد تلقى الكثيرون في الماضي والحاضر تعليم القرآن وحفظه عبر الخلاوى المنتشرة في كل ولايات السودان التي يهاجر لها من مدينة الي مدينة ولم تخل اي بقعة في السودان من خلوة قرآنية ونجد ان البعض طور الخلوة من الناحية التعليمية والعمرانية واصبحت هنالك خلاوى بها كافة الخدمات لكن من خلال زيارة قمت بها لبعض خلاوى تحفيظ وتدريس القرآن الكريم وعلومه وكان تركيزي فقط علي البيئة في اي خلوة قمت بزيارتها والتمست من خلال المشاهدة واقعا لا يستحق ان يكون مكان تحفيظ وتدريس القرآن وعلومه بهذا المستوي من البيئة لان القرآن هو المصدر الاول للتشريع وهو مناهج الامة ودستورها العظيم وهو المنزل من المولى عز وجل من الملاحظ بان هنالك اهتماما ببعض المدارس والجامعات من ناحية البيئة وهذا امر جيد لكن من الضرورة يتم الاهتمام ببيئة الخلاوي مع العلم بان الخلاوي هي ليست فصولا دراسية فقط وحلقات بل هي ايضا مسكن ودار مقام للطلاب الدارسين الذين يأتون من مناطق بعيدة من عدة ولايات لذلك من الاولوية بمكان ان تهتم الجهات ذات الصلة والخيرون بامر الخلاوي خصوصا وان الدولة ترفع شعار الاسلام الذي لم التمسه في بعض الخلاوي التي زرتها من ناحية البيئة فقط ووجدت طلابا يلتحفون الارض وبعضهم بعض البروش ومن كان له حظ عظيم يحظى بسرير يشاركه فيه اخر مع العلم بان اعمار الطلاب تتباين وكذلك ميولهم يتشاركون النوم في غرف مكتظة ووجدت مكان صنع الطعام لا يليق بنعمة الطعام الذي هو من ضروريات الحياة ويقوي الانسان علي ممارسة حياته واقامة شعائر الله وفقا لما معلوم والتمست بان فصل الشتاء يمثل هماً كبيراً نسبة لطبيعة الغرف وافتقار الطلاب لمعينات تقيهم شر البرد اما الصرف الصحي والحمامات فماذا اقول؟ اترك ذلك لكل من يريد ان يزور والمدهش بان هذه الخلاوي داخل العاصمة والاعجب ليس باطرافها بل باعراق الاحياء موجودة وسألت نفسي كيف يكون حال الاطراف؟ اما الولايات فلم اسأل نفسي ولم ارهقها بالتفكير لذلك لا بد من اعادة النظر في بيئة العديد من الخلاوي والنظر لها بانها اماكن لها دور في تحفيظ القرآن ودراسة علومه وانها تخرج لنا علماء في المجال ولكنها بهذه الاوضاع تعجز عن المبتغى لذلك علي الحكومة عبر اجهزتها المختصة وكذلك اهل الخير بان يسارعوا بتسجيل زيارات عاجلة للخلاوي بالمركز والولايات لان كتاب الله هو القائد للصراط المستقيم .