(الصحافة) ترافق مجلس الولايات إلى شمال كردفان:المجلس يجيز خطاب هارون بالإجماع مع الإشادة ويوصي بمواصلة دعم مشروعات النفير

 إبراهيم عربى

زيارة مهمة لمجلس الولايات لولاية شمال كردفان رافقته الصحافة الي هناك . جاءت اهميتها من الزمان والمكان وقد اختتمها مجلس الولايات بجولة ميدانية شارك فيها اكثر من 66% من عضويته تفقد خلالها مشروعات نفير النهضة ووقف ميدانيا علي تنفيذها تركيزا علي المشروعات التي عبرت عن شعار نهضة شمال كردفان (مياه – طريق – مستشفى – والنهضة خيار الشعب) – الشعار الذي ظل يحفظه اهالي الولاية عن ظهر قلب (كبارا وصغارا -رجالا ونساء) -و استغرقت الجولة الميدانية 75% من المدة الزمنية لمهام المجلس بشمال كردفان ولكنها كانت مهمة بمكان للمطابقة ما بين النظري والعملي لتؤكد جوهر وفلسفة العبارة التي ظل يرددها نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن باستمرار (زيارة ميدانية واحدة خير من الف تقرير) وشملت الجولة الميدانية طريق الصادرات القومي (ام درمان – جبرا – بارا) ومشروع مياه الابيض بكل من حقل السدر ومحطتي (بنو بالمصادر الجنوبية والدانكوج في المصادر الشمالية) ومستشفي الضمان الاجتماعي ومستشفي الطوارئ والاصابات احد مكونات مستشفي الابيض ومقر المجلس التشريعي الجديد ومسجد الابيض العتيق ومسرح عروس الرمال واستاد الابيض (قلعة شيكان) لتتكامل بكلياتها مع مداولات انعقاد جلسة مجلس الولايات الخاصة بالابيض رقم (18) ضمن دورة انعقاد المجلس الرابعة في 15 ديسمبر 2016 في اطار فلسفة المجلس بنقل بعض جلساته للولايات وللوقوف ميدانيا علي اداء حكوماتها .
بينما كانت الرحلة قصيرة لم تتجاوز (40) دقيقة هبطنا مطار الابيض بسلام كما اقلعنا منه عائدين للخرطوم مساء اليوم التالي بذات الكيفية وعلي ذات الخطوط ، ولكننا أيضاً نلفت الانتباه الي مطار الابيض حيث لا يتناسب مع حجم تحدي النفير بالولاية فإلي متي ؟!

استقبال رسمي خلا من عمليات الزخم والحشد الجماهيري كافة
خلا استقبال مجلس الولايات بالابيض تماما من كافة عمليات الزخم الجماهيري الحاشد فقد جاء رسميا متمثلا في الاجهزة التنفيذية والتشريعية والسياسية -وكنا نسارع الزمن سباقا حيث استغل الوفد ومن ضمنهم الوالي ورئيس مجلس الولايات (2) من بصات جاء بها المغتربون من ابناء الولاية بقطر من جملة (20) بصاً وكانت هذه وسيلة جولتنا الميدانية البعيدة والقريبة فالشكر والتحية لاخواننا ابناء شمال كردفان بقطر والتحية لأبناء الولاية المغتربين اينما كانوا وكيفما حلوا ، توجهنا فورا نحو مكان انعقاد الجلسة بقاعة امانة الحكومة الجديدة والتي وصفها النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق اول ركن بكري حسن صالح عندما دشنها قبل اكثر من شهر وصفها بـ(القاعة الابهة) وقال انها تنافس قاعة الصداقة ، ومن الصدف ان رئيس مجلس الولايات الدكتور عمر سليمان قصد ان يخطئ لمزيد من الإنتباه قائلاً نحن نعقد جلستنا هذه في ( قاعة الصداقة بالأبيض !) مقدماً الوالي لتلاوة بيان أداء حكومته ، قبل ان يتم توجيهه من قبل الحضور قاعة (امانة حكومة شمال كردفان) ، المهم انعقدت الجلسة بعد ان تأخرت لاكثر من ساعتين بسبب ترتيبات داخلية خاصة بشركة نوفا للطيران.
اكتمال شبكة مياه الأبيض بطول (1311) كيلو متر طوليا في العام المقبل 2017
جاء بيان أداء حكومة هارون مليئاً بالأرقام والإحصائيات لمشروعات نفير النهضة (2013 – 2020) تحس من خلالها صدقية التقرير أداءً ، حيث كشف والي شمال كردفان مولانا احمد محمد هارون في مجال المياه وهي مشكلة الولاية الأولي علي مر الحكومات بينما أعتمدت الدولة مشروع الوصول لـ(صفرية العطش بنهاية 2020) ، كشف هارون عن تفاصيل واجراءات وأعمال دقيقة تؤكد في مجملها انخفاض فجوة المياه بريف الولاية من ( 65% في 2013 الي 30% في العام 2016 ) وفي مياه المدن من ( 45.5% في 2013 الي 22.5% في 2016 ) وانخفاض الفجوة في مدينة الأبيض (حاضرة الولاية) من ( 52% في 2013 الي 10% في 2016 ) بينما قال إن العمل مستمر في المصادر الجنوبية لتركيب محطة تنقية بطاقة ( 30 ) الف متر مكعب في اليوم بينما تجري الأعمال في شبكة مياه الأبيض والتي تجاوزت أطوالها (ألف) كيلومتر طولي من (274) مترا في العام 2013 وقال إنها ستكتمل خلال العام المقبل لتبلغ في مجملها (1311) كيلو متر طوليا .
تشييد وتأهيل عدد من المشروعات بالولاية
في مجال الطرق كشف هارون عن تنفيذ (85) كيلومترا بحواضر ومدن محليات الولاية بما فيها حاضرتها الأبيض ، بينما تجري الاستعدادات لتكملة المرحلة الأولي (100) كيلومتر من الطريق القومي لتنمية الصادرات (أم درمان – جبرا – بارا) ويتوقع ان يفتتحه النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق اول ركن بكري حسن صالح أثناء زيارته المرتقبة للولاية عقب الفراغ من منافسات الدورة المدرسية في يناير 2017 المقبل ضمن إحتفالات البلاد بأعياد الإستقلال المجيد ، بينما كشف هارون عن عدد من المنشآت وتتمثل في تشييد مقر أمانة حكومة الولاية ، تأهيل بيت الضيافة ، إعادة تشييد أستاد الأبيض ، إعادة تشييد مسجد الأبيض العتيق ، تشييد مدينة الشباب ، تشييد حديقة الأبيض المركزية ، إعادة تشييد مسرح عروس الرمال ، تشييد كبري العريجة بشركيلا في محلية أم روابة وجميعها ضمن مشروعات الأثر السريع .
وفي قطاع الصحة كشف الوالي عن تأهيل كامل لمستشفي الأبيض التعليمي بأقسامه المختلفة ، مع تشييد مستشفي جديد للنساء والتوليد ، ومركز الجميح لغسيل الكلي ، مشرحة جديدة لمستشفي الأبيض وجناح خاص ومجمع خاص للعمليات ، بينما تجري عمليات التشييد في مستشفي الطوارئ والإصابات ، كما إكتمل تشييد مستشفي الضمان الإجتماعي بالأبيض ـ وتأهيل (21) مستشفي بمدن وريف الولاية ، و(73) مركزا ووحدة صحية ، وإضافة (234) من الكوادر الصحية (إختصاصيين وأطباء) ، تحقيق مجانية علاج الأطفال دون سن الخامسة عبر مظلة التأمين الصحي وتوقيع مسار الطبيب وأدت العملية لإستيعاب (79) طبيبا للعمل بالمحليات ، علاوة علي تدريب القابلات ضمن برنامج الأمومة الآمنة وإدخال أحدث الأجهزة والمعدات الطبية في شتي المجالات والتخصصات ، وكشف هارون أن العمليات مجتمعة أدت إلي اكتمال تغطية الرعاية الصحية الأولية وتوفير القبالة والمعالجات الطارئة جميعها بنسبة 100% بنهاية العام 2016 وانخفاض نسبة الاصابة بالبلهارسيا والاصابة بالملاريا من (75.9% في العام 2013 الي 10% في 2016 ) .
انخفاض نسبة الفصول القشية بالولاية إلى 30.7% في 2016
وفي مجال التعليم كشف هارون عن حزمة من التنفيذات من بينها تشييد (128) مدرسة أساس وثانوي في العام (2014 – 2015) ،و(113) وحدة مدرسية خلال العام 2016 أدت في مجملها إلي انخفاض نسبة الفصول القشية بالولاية من (52.5% في العام 2013 الي 30.7% في 2016 ) ، فيما إرتفع مؤشر التحرك للمساق العلمي من (17% في 2013 الي 34% في 2016 )، فضلا عن عدة مشروعات في مجال الزراعة والإنتاج والإنتاجية والبيئة والثقافة والشباب والرياضة والدعوة والإعلام وغيرها لولاية رؤيتها إنها (ولاية ناهضة تنموياً ومتماسكة إجتماعياً ومتميزة إقتصادياً ومحققة أعلي درجات الريادة والإمتياز بفكر وسواعد بنيها) .
تتولي المجتمعات المحلية ادارة محطات المياه المختلفة بالريف لتساهم في التنمية .
وفي مجال إصلاح الدولة أكد الوالي الاستمرار في خطة الاصلاح المؤسسي ومراجعة الهيكل الوظيفي للولاية عبر لجنة من ذوي الخبرة ، وقطع هارون بأن المشكلة في قطاع المياه بالولاية ادارية وتبعاً لذلك تم حل هيئة توفير المياه وانشاء وزارة خاصة بالمياه لاهميتها وخصوصيتها بالولاية لتحقيق (صفرية العطش 2020 ) ، بينما تتولي المجتمعات المحلية ادارة محطات المياه المختلفة بالريف لتساهم في تنمية تلكم المجتمعات المحلية ، وقال هارون إن الغاية من مشروع نفير النهضة بنهايته 2020 الوصول لتحسين مؤشر الخدمات الأساسية من (المياه ، الصحة ، التعليم) نسبة لا تقل عن 90% مع المحافظة علي ترابط النسيج الإجتماعي وتحقيق ريادة قومية في الثقافة والرياضة ، وزيادة الإنتاج والإنتاجية وإكساب شمال كردفان هوية إقتصادية مميزة ، وخفض معدلات الفقر وتحسين سبل كسب العيش الي المدي الذي يجعل ريف الولاية جاذباً ، توفير بنية تحتية ملائمة لدعم الإنتاج من (طرق وكهرباء وغيرها) ، مشاركة واسعة لكل مكونات المجتمع في شؤون الحكم والإدارة ، وتحقيق الرضا الشعبي العام .
حكومة أحكمت قبضتها على المال لأجل المصلحة العامة
كان مبارك حامد فضل الله اول المتحدثين من نواب شمال كردفان ممثل الحزب الاتحادي الديمقراطي ، أكد النائب ان مشروع النفير مجمع عليه من قبل اهل الولاية دعماً وتشجيعاً لولاية قال إن التاريخ قد ظلمها وهي قدمت فلذات اكبادها لاجل إستقلال الوطن وبمناسبة العيد (61) نحن هنا نحي الرعيل الأول من أهل السودان جميعهم وقد صنعوا لنا هذا الحدث لأن يصبح السودان حرأً مستقلاً وإن يريد له نفر من أبنائه من تحت باب العمالة والخيانة والإرتزاق غير ذلك فنحن نجدد الولاء لله وللدين والوطن ، نعود لحديث النائب فقال ان تقرير الوالي شامل وشاف وقاطع، وطالب مبارك قبل ان توجهه المنصة بانتهاء الفرصة طالب بتضافر الجهود واستمرار دعم نفير النهضة لتكملة ما تبقى من مشروعات تنموية وخدمية وقال انها اصبحت واقعاً لا تخطئه العين ، بينما قال الامير حسن عبد الحميد النور نائب جنوب كردفان ان بيان الوالي هارون جاء شاملاً ويدل علي ان الحكومة في شمال كردفان علي درجة عالية من التنسيق فيما بين الاجهزة ، مؤكداً ان التقرير يؤكد انها قد احكمت قبضتها علي المال لاجل المصلحة العامة ، مشيداً بالتجربة المزدوجة الاستفادة من المعلم في مجال الخدمات الصحية وقال انها تجربة موفقة ويجب ان تعمم .
إن ما تحقق يؤكد الاستقرار السياسي والتناغم بين الجهازين (التشريعي والتنفيذي)
بينما اشادت خديجة صديق نائب نهر النيل ببيان أداء حكومة شمال كردفان وقالت ان ما تحقق يؤكد الاستقرار السياسي والتناغم بين الجهازين (التشريعي والتنفيذي) لتحقيق الاهداف لولاية (نموذج) ، قالت نأمل ان تنقل تجربة شمال كردفان لتدرس لبقية الولايات ، مؤكدة بأن الولاية حددت ماذا تريد وهمها وغايتها انحيازاً للمواطن لا سيما ان مشروعات النفير قد تنزلت علي مستوي المحليات لاجل الانتاج والانتاجية ، ودعت النائبة لاستعجال تكوين مجالس تشريعية للمحليات لتتكامل دائرة التشريع ، فيما قال نائب النيل الازرق لفت نظرنا نظافة المدينة وتكوين اكثر من (1800) لجنة مجتمعية تنفيذا للمؤسسية والتنسيق مع الادارة الاهلية وقال ان استاد الابيض حدث لا يمكن تجاوزه علاوة علي المشروعات الاخري، مشيدا بتجربة اشراك القطاع الخاص وداعيا للاستفادة من تجربة سنار في زراعة القوار ، مشيرا الي ان تجربة استزراع الصمغ العربي بإدخال (100) الف اسرة الي دائرة الانتاج والانتاجية يبشر ،وتساءل العضو عن خدمات التأمين الصحي والدعم الاجتماعي وايرادات الولاية الذاتية.
من جانبه قال معتصم الخليل نائب القضارف ان شمال كردفان طبقت قانون الحكم المحلي علي ارض الواقع – مشبها عملية التدريب التحويلي بـ(المفتاح الانجليزي) – بينما اعتبر نائب كسلا خطاب الوالي معبرا حقيقيا عن تطلعات المواطنين لاشتماله علي مشروعات تنموية وخدمية سبقت بها الولايات الاخري.
لماذا لا نصفق بل نصفق ونصفق سيدي الرئيس.
اكد نائب ولاية الجزيرة سوكارنو جمال الدين ان خطاب والي شمال كردفان مبني علي العلمية والمنهجية والتخطيط الاستراتيجي مفعم بعدة نماذج مابين التنمية وبناء القدرات بالتدريب والتأهيل – مشبها التجربة الشمال كردفانية بالتجربة الماليزية التي درسها وله فيها خبرة عملية ووصف النائب عملية حل هيئة المياه من الخطوات المهمة وقال انها ظلت تراوح مكانها منذ حكم المستعمر ولازالت الارياف تعاني العطش مؤكدا ان ما يتوفر بالسودان من مخزون مائي من مياه جوفية وسماوية اذا احكم لها التخطيط جيدا ينتظر لها ان تحقق برنامج (زيرو عطش) قبل 2020 وتابع النائب قائلا ما سمعناه في بيان والي شمال كردفان من انجازات ملموسة وتناغم يجعلنا نشيد ونصفق له وزاد لماذا لا نصفق سيدي الرئيس؟ بل نصفق ونصفق وهو يستحق التصفيق الكثير فضجت القاعدة بالتصفيق الذي كان مكبوتا بتعليمات صارمة من المنصة التي منعت اي تحركات جانبية غير الانتباه جيدا لخطاب الوالي . .
ماتحقق في مجال المياه معجزة فشلت فيها كافة حكومات الولاية المتعاقبة
قال اللواء معاش الهادي بشري نائب ولاية الخرطوم ان خطاب الوالي به العديد من المؤشرات الجيدة في التعليم والصحة والمياه وغيرها من الخدمات مؤكدا ان النفير كان تحديا لاهالي شمال كردفان وسيظل موصيا بمواصلة دعم المركز لمشروعات نفير النهضة – بينما قال الدكتور حبيب مختوم نائب جنوب دارفور وقد شغل مختوم منصب نائب الوالي لشمال كردفان في وقت سابق قال ان تجربة الولاية في نفير النهضة والتي التف حولها جميع مكونات شمال كردفان بمن فيهم بائعات الشاي وماسحو الاحذية يجب ان تدرس ونموذجا يحتذي به – واصفا مايجري في شمال كردفان بأنه تطبيق عملي لمشروع نظام الحكم الرشيد والكفاءة التنظيمية واضاف ان ما جاء بخطاب الوالي يمثل نوعا من الشفافية والمنهجية العلمية -وقال ان عملية اشتراك فعاليات المجتمع تؤكد الشفافية وتطبيق عملي للديمقراطية وذهب مختوم معددا الانجازات وقال ان ما تحقق في مجال المياه وحده والتي انخفضت بموجبها الفجوة من 60% في العام 2013 الي 30% في العام 2016 (معجزة) وقد فشلت فيها كافة الحكومات المتعاقبة بشمال كردفان فضلا المجالات الاخري في الصحة والتعليم ومشروعات البني التحتية والخدمية.
المنصة تنبه هارون بالالتزام بالخطاب وتجنب الخوض في التفاصيل خروج عن النص
قال هارون في رده ان التأمين الصحي عبر عدة مبادرات قفزت تغطيته من 18.4% الي 46.9% وان الطريق آمن لتحقيق التغطية الشاملة والكاملة بحلول 2020 وقال ان الدعم الاجتماعي شمل (35) الف اسرة بنسبة تجاوزت 90% وان هنالك اشكاليات حالت دون تكملة النسبة تتمثل في الرقم الوطني لارتباط العملية به ولكنها تحت التنفيذ واكد هارون ان من مهام اللجان المجتمعية مراجعة كشوفات الدعم الاجتماعي وتنقيحها ودخل الوالي في تفاصيل وشرح نبهته المنصة بعدم الخروج عن النص فختم هارون ملتزما ومعتذرا وقال ان موازنة الولاية للعام 2017تبلغ (2.5) مليون جنيه وللتنمية فيها الجعل الاكبر .
بينما سرد رئيس مجلس الولايات الدكتور عمر سليمان فلسفة وضرورة الابقاء علي المجلس ضمن مستويات الحكم الثلاثة معددا مكاسب الحكم اللامركزي واهميته لملائمة واقع السودان – داعيا اعضاء المجلس عقب التداول حول خطاب الوالي للتصويت عليه فكانت النتيجة اجازة اداء حكومة شمال كردفان بالاجماع مع توصية بضرورة مواصلة دعم المركز لمشروعات نفير النهضة واختتم المجلس زيارته بجولة ميدانية استغرقت اكثر من 75% من مهامه بشمال كردفان ، فأوضح الدكتور عمر سليمان آدم رئيس المجلس في تصريحات إعلامية بختام الجولة خصوصية شمال كردفان وقال ان الزيارة جاءت بمشاركة اكثر من 66% من أعضاء مجلس الولايات تفقدوا طريق (بارا – جبرة الشيخ – أم درمان) من نقطة الصفر وصولاً للكيلو (59) حيث (الكسارة وخلاط الأسفلت) والتي يتم فيها تجهيز المواد الأساسية للطريق وأكد أن حركة الشاحنات التجارية القادمة من وإلى أم درمان تؤكد أن الطريق أصبح معبداً وسالكاً أمام تلكم الشاحنات ، وعندما سألناه عن إنطباعه رد رئيس المجلس بحصافته المعروفة قائلاً (إلا أقول منطبع يعني !) ، فيما تابعت الصحافة من خلال المناقشات الجانبية أن إنطباع أعضاء المجلس عن شمال كردفان كان عالياً قالوا بلا إستثناء إن ما شاهدناه (معجزة) ، فيما أكد الأمين العام لمجلس الولايات الدكتور محمد يعقوب الأستاذ الجامعي أن ما تم في شمال كردفان من إنجازات وأداء متميز لا يقل عن خطي النهضة الماليزية وحق له أن يدرس بالجامعات السودانية .
أعمال المرحلة الأولى تجاوزت 90% من المطلوب
من جانبه اكد المهندس المقيم بشركة زادنا خالد محمد الأمين العربي أن القطاع بين بارا وجبرة الشيخ وهو المستهدف بالزيارة المرتقبة للنائب الأول لرئيس الجمهورية حوالي (100) كيلو والعمل متواصل حتى جبرة الشيخ واكد أنهم تجاوزوا اكثر من 90% من السفلتة في هذا القطاع وستكتمل (100) كيلو بحلول 30 ديسمبر الجاري، وأكد أن العمل يسير بوتيرة جيدة ومكثفة ويصلون الليل بالنهار بلا انقطاع مع توفر كل الآليات حوالي (300) من الآليات المختلفة والمواد اللازمة وعن القطاعات الأخرى قال إن هنالك ثلاثة كباري في مرحلة التسليم في (المائة) كيلو الثانية مما يعني بإختصار إكتمال (المائة) كيلو الأولى و(المائة) كيلو الثانية بلغت مراحل متقدمة من التنفيذ .