بيان من اتحاد الخرطوم

قال تعالى في محكم تنزيله (يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) صدق الله العظيم
لقد ظل اتحاد الخرطوم يتابع على مدى اليومين الماضيين ما ظل يسطره أحد الصحافيين الرياضيين في حق عضو مجلس الادارة الفاتح محمد علي رامياً التهم الجزاف في حق هذا العضو والذي نعتبره مثالاً للشرف والأمانة والتجرد في خدمته لانديته على مر تلك السنين ونربأ بأنفسنا أن يكون أي عضو في قامة الفاتح محمد علي محل استهداف من قبل المتربصين بانجازات اتحاد الخرطوم.
إن حديث الافك الذي ظل يسطره ذاك الصحفي لن يمر مرور الكرام وسوف يسلك اتحاد الخرطوم كل الطرق القانونية حتى نضع الأمور في نصابها الصحيح وذلك ايماناً منا بضرورة توخي الدقة في نقل جميع المعلومات التي تخص اتحاد الخرطوم.
وقد ذكرنا مراراً وتكراراً أن أبوابنا مشرعة وصدورنا مفتوحة لكل وسائل الاعلام للوقوف عن قرب لتمليك القارئ كل الحقائق والمعلومات التي تخص اتحاد الخرطوم.
ختاماً نؤكد لكل قاعدتنا الرياضية باتحاد الخرطوم اننا لن نألو جهداً في تثبيت كل الحقائق القانونية وسوف نقتص لكل الافتراءات والأكاذيب التي وردت في حق الأعضاء الذين يمثلون قامات سامقة في الوسط الرياضي.
والله من وراء القصد
أسامة عبد السلام
سكرتير اتحاد كرة القدم المحلي المكلف بأمر مجلس الإدارة