المواصفات : الركشات والدراجات تسهم في التلوث البيئي

الخرطوم:الصحافة
أكدت ورقة التلوث الناتج عن آليات النقل ثنائية الأشواط «الركشات والدراجات البخارية» أن الركشات والدراجات البخارية تستخدم كثيراً لسهولة حركتها في الطرق الضيقة وغير المخططة، ولكن مشكلتها بالأضافة لعدم السلامة والضوضاء تتمثل في خلط الزيت «غير المتطابق» مع الوقود مما يؤدي إلى مشاكل تلوث بيئي خطير.
وأوضحت الدراسات خطورة خلط زيوت التزييت العامة مع الوقود وحرقها ويتمثل هذا في وجود مواد خطرة غير قابلة للحرق يمكن أن تؤدي إلى أمراض خطيرة جداً.
وأكدت الورقة التي قدمها كل من د.كمال الدين الطيب ود.حسن نمر من جامعة الخرطوم كلية الهندسة في ورشة: «دور مواصفة زيوت المحركات ثنائية الأشواط في خفض معدلات التلوث والحفاظ على البيئة» ، التي نظمتها الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس بمقرها مؤخرا ، أكدت الحاجة الملحة لإدخال زيوت خاصة لاستخدام الركشات والدراجات البخارية التي تستخدم زيوت العربات العادية في ظل زيادة استخدام هذه الآليات.
وأوصت الورقة بتكثيف حملات التوعية العامة بأخطار هذه الزيوت، وأشارت إلى أن الغازات المنبعثة تحتوي على ملوثات خطرة مثل الجزئيات الدقيقة الناتجة عن حرق زيوت العربات مع الوقود وتعتبر ملوثات الهواء هذه القاتل الأول في إفريقيا حسب إحصائيات الأمم المتحدة . وشددت الورقة على أهمية إصدار قوانين وطرق تمنع استخدام زيوت العربات مثل تحديد طلمبات خاصة للركشات والدراجات البخارية يتم فيها تجهيز الوقود بالزيت الخاص، والعمل على منع استيراد الركشات والدراجات البخارية تدريجياً واستبدالها بالمعدات ذات الأشواط الرباعية التي لا يحرق فيها الزيت.